نشرة أخبار المجلة

الأحد، 29 نوفمبر، 2015

عندما.. أكتب أي قصيدة وردية...المبدع ميلود صالحي المبدع ميلود صالحي


عندما..
أكتب أي قصيدة وردية
وأهندس شكل امرأة بضفائرها الغجرية
وأكحل لها عيونها العربية
وأطرز لها خديها كدراقات شامية
وأنقش شفتاها خواتم مرجانية
وأنصب عنقها سارية
وأشيد على صدرها قباب أثرية
أتهم بأنني جنيت جريمة خلقية
وتصير قصيدتي أخطر قضية
وتقام لي جلسات وموائد دائرية
وتطبق علي كل الحدود
حتى ما لم تأتي به الكتب السماوية
وأدان بكل الأعراف القبلية
ليس لأنني حقا خدشت الحياء
لكن لأني أثرت كوامنهم الداخلية
وإني فجرت بالعلن مكبوتاتهم الجنسية
فهل سأواصل كتاب شعري؟