نشرة أخبار المجلة

الأحد، 29 نوفمبر، 2015

كأنَ في رئةِ ألعشق رئةً أخرى..عدنان الشيخ


كأنَ في رئةِ ألعشق رئةً أخرى
قلب ألمدى على تصابيحِ عينيكِ
تولدُ لهُ أجنحةً يطيرُ بهما إلى سماء ألغرام
إني ألآن أكتبُ إليكِ من جناحي قلبي ألمُحلقين
سفن ألبحار لم تعد يجدي بهما ألأبحار طويلاً
قررتُ أن أركب مراكب ألنجوم لنتأرجح بهما طويلاً
عينيكِ قصيدتي ألحُبلى بالأشواق وبسفن ألراحلين
عينيكِ لحن أغنيتي بين تأوهات ألشوارع ألطويله
هناك فوق ألنجوم ألزرقاء كتبتكِ أجمل حُلم
وطرزتُ مناديل يديك بقبل قلبي وشفاهي ألعطشى
هناك قلتُ لكِ يوماً سنلتقي يوماً ما
قربَ بحيرة بجع زرقاء
وعيوننا تسبحُ فيها ورموش ألقمر
هناك سأفتحُ كل شبابيك قلبي إليكِ
وأعودُ إليكِ غريقاً كأول حُلم كنا فيه غرقى فيه
إلى ألمتاهات ألبعيده
إلى مابعد حُلم ألنجوم ألبعيده
هناك حيث ألُحب يجمعنا بلا ضياعِ
ولا حزن زهور يبكي علينا
هناك حيث ألحُب فينا لمنتهاهِ ألبعيد ألقريب