نشرة أخبار المجلة

السبت، 21 نوفمبر، 2015

جسدى المصلوب بقلم محمد الوسيم

جسدي المصلوب
محمد الوسيم
============

سَأَشكُوكِ لربي
يوم َ يُبعثُ جَسَدي ...
مَصلُوباً...
مَنقُوشٌ عَليهِ إسمُك...
أُ نَادي الأَموات...
يَهتفونَ مَعي...
هذا صَريعُ الجَانيَة...
مَجنُونٌ قَضى الدُنيا...
في خَدّيهِ ...
تَتَساقَطُ الدَمُوع. ..
عَلى حَبيبٍ هَجَر....
ذلكَ العَاشقَ المتيم...
أَفنى عُمرهُ يَتجوّل...
ّ
في أزقّةِ المَجنة...

يُسائلهْم عَنك..
ِ
يَبتسِمُ لليّل ...

لم يُشرق فَجره...
يُناشدهْم رفقاً...
بِقلبٍ أدّمنَ الجراح...
مُلقى مُتَولّع...
بفاتنةِ الشّمال...
بددّت سكينته...
كأَنّها مارد...
سكنَ الجَسد...
قَتيلٌ مُسجى ...
في قَبرِ الظلمات ...
تُكلّمُ المَوتَى...
فَلا تَجدُ جَوَاب.
،،،،،،،،،،،،،،،،
المجَنة.. المقبرة..