نشرة أخبار المجلة

الاثنين، 30 نوفمبر، 2015

مدينة لاتنام .....بقلم جمال العمري ....


......................مدينة لا تنام....................
المدينة بلا قلب
وشوارعها الساهرة ،
مُصابة بالجنون
وحكاياتها التي لم تنتهي بعد
معجونة بتفاصيل الحياة المفروضة عليها
قلقة على مستقبلها
تحكي عن آمالها وآلامها
تتوق الى الحرية والإنعتاق
تقترب من سكانها بهيئة جديدة
مدينة محجّبة...............
يتملّكها الخوف من التحويلات الطارئه
ولا تزال بكراً
لكنها عارية
ترسم تفاصيل الحياة ،
وإنحناءاتها الجميلة
وزخارف العمران الساحرة
تغوص في أدق مشاعرها الطبيعية
والإنسانية
تلامس قضاياهم المثيرة للشفقة
كالحب والقسوة والظلم والإقتتال
تنتظر دورها في الحياة
لحظة شعورية بعمق الواقع
وأفاقها النفسية تُصوره بشغف التحرر
تتفتّح وردة الحكايات
ثُقل الهواء يُعريّها
الحياة محجوبة ، وهامدة ،
تترعرع على إيقاع الألم
مربعات الأرصفة ،
تنفض عن أنوثتها المخفية، والمقيدة
شوارعها الضيقة
تخلو من الضجيج والحركة
وثِمارٍ صغيرة مجهولة الهوية
تحمل اكثر من علامات إستفهام
ذاكرتها مُشبّعة بالوجع
ونداءها مُنفرد عميق
يتجاوز عتبات الظلام
تبحث عن موطئ قدم في خريطة التمرد
كما لو أنها ضربة فرشاة أخيرة
في نهاية القصيدة
لِتصل بين عشيّة وضحاها
إلى مرافئها الآمنه
التي تطمح إليها
ودفعت لأجله الثمن الباهض
لِيبدأ الكابوس الحقيقي
لمدينةٍ لا تنام
.....................جمال العامري