نشرة أخبار المجلة

الاثنين، 9 نوفمبر، 2015

وطد فؤادك كلنا عشاق



وطد فؤادك كلنا عشاق طار الهوى فينا لمن نشتاق
أخذت فنون العشق كل قلوبنا وتمكنت بجميعها الأحراق
نار تشب وزفرة لا تنطفي الله هذا الشأن كيف يطاق
سكن الغرام القلب غير مزحزح ومن العجائب بيته خفاق
قيد و اطلاق ببيت واحد في القلب مني القيد والأطلاق
لو شمتنا يوم الفراق ذواهلا لرأيت كيف الى القبور نساق
وحياتكم يا من لأجل عيونكم ها دمع عيني فائض رقراق
وجميلكم وجمالكم ودلالكم وخيالكم اذ للخيال يساق
ولطيف أشرف نظرة لوجوهكم هي للفؤاد وسمه ترياق
ما لي بغير جنابكم أمل ولو منه تسلق للطباق نطاق
عبد ذليل تحت سدرة عزكم من دأبه الأحزان والأطراق
أمضى الزمان بكم غريق غرامه فزمانه يا سادتي استغراق
يبكي ويندب لهفة وتولها ويلاه كم فعلت به الأشواق
يرجوكمو عطفا عليه بنظرة كرما ولو هو ما له استحقاق
أخذ الغرام لسانه فكلامه فيه اذا شرح الهوى اغراق
طلب الطراد مع الأحبة كلهم وله اذا صار الطراد سباق
قد قلتموا صبرا فأحكم أمره فيه وهذا الصبر كيف يذاق
فتداركوه برأفة وتحننوا وتلطفوا بدم لديه يراق
وتخلقوا لطفا بأخلاق الذي أثنى على أخلاقه الخلاق