نشرة أخبار المجلة

الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015

بلا عنوان...توقيع : سمية العبدو


بلا عنوان...
عنواني ليس كأي عنوان
بيت وحي وشارع يألفه
الأهل والخلان
وفي لحظة أصبح
هشيما ...
تتقاذفه رياح الأقدار
إنه كان حلما شاخصا
أمام الأبصار
ليرمى به في عمق
البحار...
وتتراشق زبدرائحته
سواحل الشطآن
ليجذب إليه كافة
أنواع الإنسان...
فمنهم الوجداني
يتملكه الإحساس
ومنهم القاسي القلب
لا يهمه
إلا مصلحة الذات
ومنهم من عشق ترميم
جروح الغير
ليرمي بنفسه في إنسانية
الإنسان...
فينصب نفسه عبدا
أوأجيرا من أجل منفعة
أخيه الأنسان
فهذا الذي يستحق
أن يكن له عنوان
عنوان حب ورأفة...
ببني جنسه فلا
تقولوا بأن على
الدنيا السلام
فما زالت أرواح تعشق
إمتلاك صفات
الإنسان...
وهي في ثورة ثائرة
لإثبات الذات في
مواقف الأيام...
فسجل يا إنسان
فإنك إن عشت
تر من يرحم ليرحم
من الله الرحمن...
وإن الأيام لسجال فترى
الذي أذاك بضعف
بعد أن عاش بقوة الأبدان
فلا تغرنك الحياة الدنيا
فالكل إلى زوال...
واترك الذي أذاك وسامحه
فرحى الأيام دائرة عليه
فكما دانك يوما فسوف يدان....
توقيع : سمية العبدو