نشرة أخبار المجلة

الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015

و أخيرا.... محمد الزهري

و أخيرا..... أخذت القرار..... السفر إليك هو الصواب..... و الإنتظار فيما بين عينيك هو حلي المختار....... و السفر إليك يا حبيبتي طريق شاق طويل...... لكني عزمت على لقاؤك رغما عن الظروف و الأقدار..... و أقبل تحدي كل الأهوال...... مقابل البقاء بين يديك و التمتع بنورك...... و ذلك العطر الذي تبثينه في كل الأرجاء حولك...... عطرا يمنح القلب نبضا و حياة...... انتظريني أميرتي فأنا بدأت الطريق و لن أتراجع عن الوصول إلى تلك النسائم اللعاطرة من أنفاسك...... قادم إليك فانتظريني..... تحلي بالصبر فما بقى قليل من كثير مر بلا محاولات وصول....... لن أعتمد علي مجرد الحلم لتسكين ما بي من أوجاع....... سأزرعك بواقعي..... تأكدي من ذلك...... محمد الزهري