نشرة أخبار المجلة

الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015

بعدَما أغريتنى قلمي ملكة الرومانسية فيحاء القطيشات



بعدَما أغريتنى
..........................
كطفلةً شقيه تبكي خائفة
لمْ اجدْ منكَ ألا أوهام
عالقاً فى يدىَّ
آآه من لحنكَ حينما
يعزفُ على أوتارِي
احببتك ك رجلٍ عاشقٍ
عاهدتك أن أكونَ أنثاكَ
الّتي تحلِّق بأحلامها بعيداً
سيدي أنا لا أتجاهلُك
أنا فقطْ أحسستَ بكِ
حيثُ أنفاسكَ الملتهبةُ
تكويكَ بنيرانها الجامحةِ
أشواقي وخفقُان فؤادي
ملئتَ دربَ الهوى بهجةً
أحاولُ أنْ تبقى روحي بعيدةٌ
أنت وحدكَ بوصـلةُ أسفاري
بل أنت قبلة وجداني وأفكاري
على مرسى الوجعِ تئن صرخاتُ
تستغيثُ منْ شدّةِ آهاتي
كطفلةً شقيه تبكي خائفة
صـدركَ عزفٌ لحنا
ولكنْ منْ نوعٍ آخرْ
ذكراكَ أصبحتْ وهجَ أحرفي
بل أصبحت بحور أشعاري
لكنْها تتمتم بصمتٍ
هيَ ألحانٌ على قيثارِة الحبِّ
أنا إمرأة تحترق في صومعةِ الوجعِ
تكورتْ صرخاتِي بين الماضي والحاضر
أه منْ خيبة رجلٍ سحقَ قلبِ إمرأة تهواه
فلم تكن يوما فارس الأحلام
ولم أكن أميرة تعشق أوهامك
.................................................
بقلمي
ملكة الرومانسية فيحاء القطيشات
حقوق النشر محفوظه
18 /11/ 2014