نشرة أخبار المجلة

الجمعة، 25 ديسمبر، 2015

بمناسبــــــة مولد سيـــــد الخلـــــق وحبيــــب الحق *<><>سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم<><>*اعده لكم الشاعر// سيد غيث ...

<*> بسم الله الرحمن الرحيم <*>
٠
٠
كل عــــــام واحبتـــــــي الغوالــــــي بالـــــف خير وسعــادة ابديــــة
مع النبي (( و سيرته العطرة .. وبعض من معجزاته .. جزء ثاني ))
بمناسبــــــة مولد سيـــــد الخلـــــق وحبيــــب الحق
*<><>سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم<><>*
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اعده لكم الشاعر// سيد غيث ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
٠
٠
** المقــــــــــــدمـــــــــــــــــــــة:-
٠------------------٠
٠
* السيرة النبوية يقصد بها سيرة النبي محمد وهو العلم المختص بجمع ما ورد من وقائع حياة نبي الإسلام محمد وصفاته الخُلقية والخَلقية، مضافًا إليها غزواته وسراياه.
(( السيرة لغة )) تطلق السيرة في اللغة على السنّة والطريقة والحالة التي يكون عليها
الإنسان، قال تعالى ( سنعيدها سيرتها الأولى ) .
(( السيرة اصطلاح )) هي ما نقل إلينا من حياة النبي منذ ولادته قبل البعثة وبعدها وما رافقها من أحداث ووقائع حتى موته .
*وتشتمل ميلاده ونسبه ومكانة عشيرته وطفولته وشبابه ووقائع بعثته، ونزول الوحي عليه
وأخلاقه وطريقة حياته ومعجزاته التي أجراها الله تعالى على يديه ومراحل الدعوة المكية
والمدنية ولد النبي صلى الله عليه وسلم في مكة وبها عاش أكثر سنين حياته، فبها نزل عليه الوحي وهو في الاربعين من العمر ولم يهاجر منها إلى المدينة الا في الثالثة والخمسين من عمره، وفي المدينة عاش بقية حياته البالغة عشر سنين أو تزيد، وبالإضافة إلى مكة والمدينة فقد خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف مرتين قبل الهجرة وبعد فتح مكة، كما خرج إلى تبوك في اواخر حياته ، وعلى هذا فيمكن اعتبار الحجاز بشكل عام هو النطاق المكاني لسيرتة، وعلى هذا الاساس يمكن اعتبار هذه الرقعة هي النطاق المكاني الأصغر للسيرة النبوية، أما النطاق الاكبر فهو جزيرة العرب، إذ لم يلتحق النبي صلى الله عليه وسلم بالرفيق الاعلى إلى وقد دانت لدعوته بأكملها .
٠----------------------------------------٠٠٠
٠-------------------------٠٠
** (( زواجـــــــه من الســــيدة خديجـــــة رضى الله عنها ))**
<><>=======================<><>
*كانت خديجة بنت خويلد امرأةً تاجرةً ذات شرف ومال فبلغها عن محمــــــد مابلغها من أمانته، فعرضت عليه أن يخرج بمالها إلــى الشام متاجرًا وتعطيه أفضلَ ما كانت تعطي غيره من التجّارفقبل وخرج ومعه غلامها "ميسرة" فقدما الشام فنزلا في سوق بصرى
في ظل شـــــــجرة قريبــــة من صومعــــة راهـــــب يُقــــــال له "نسطورا"فاطلع الراهب إلى ميسرة وقال له «ما نزل تحت هــذه الشجرة قطّ إلا نبيّ» وكان ميسرة إذا اشتـــد الحرّ يرى ملكيـــن يظلانه من الشمــــس وهو على بعيره فلما أقبل عائدًا إلى مكة
قدم على خديجة بمالها وقد ربحت ضعف ما كانت تربح بعد ذلك عرضت خديجة عليه الـــــزواج بواسطـــــة صديقتهـــــا "نفيســة
بنت منيّة"فرضى بذلك وعـــــرض ذلك على أعمامه فخــرج معه عمّـــــه حمزة بن عبد المطلب حتى خطبها من عمّها "عمرو بن أسد" وقيل بل خطبها له أبو طالب.ثم تزوجها بعد أن أصدقــــــها
صداقها وكان عمره خمسًا وعشرين سنــــــة وهي أربعين سنة
رضي الله عنها وارضاها.
**(( ابناء الرسول محمد صلوات الله عليه وتسليمه ))**
٠٠>--------------------------------<٠٠
= (( القاسم)) وبه كان يكنى عاش حتى مشى و مات بمكة .
=(( عبد الله )) و يلقب بالطيب و الطاهر لولادته بعد الوحي ولد
بمكة بعد الإسلام و مات بها .
=(( فاطمة )) و هي صغرى بناته تزوجها علي بعد الهجرة
=(( زينب)) و هي كبراهن تزوجها قبل الإسلام أبو العاص القاسم
قال المرزباني في معجم الشعراء: و هو الثبت و يقال لقيط و يقال مهشم
بن الربيع بن عبد العزى بن عبد شمس بن عبد مناف.
وهو ابن أخت خديجة أمه هالة بنت خويلد فنبينا محمد صلي اله عليه وسلم
يعد صهره.
=(( رقية و أم كلثوم )) زوجهما النبي من عتبة و عتيبة اذبني عمه أبـي لهب
فلما جاء الإسلام بلغ من عداوة قريش للنبي أن قالوا فرغتم محمدا من همه بتزويج بناته فقالوا لأبي العاص طلق ابنة محمد و نزوجــــــك بنت من أردت من
قريش فأبى و طلبوا مثل ذلك إلى عتبة و عتيبة فطلقـــــا زوجتيهما فتزوجهما
عثمان واحدة بعد واحدة وأم الكل ((خديجة بنت خويلد)) .. رضــــــي الله عنها
=(( إبراهيم))بن مارية القبطية ولد بالمدينة و مات و هو ابن ثمانية عشر شهرا.
ياخاتمَ الانبياءِ الفذ ّ ما خُلقــــــتْ ** أرضٌ ولا تُبّتتْ فيــــها رواســـيها
الاّ لانك آتيها رسولَ هُـــــــــــدىً ** طوبى لهـــــا وحبيــــب الله آتيها
حقائقُ الكون لم تُدركْ طلاسمُها ** لولا الحديثُ ولم تُكشـفْ خوافيها
حُبيتَ منْزلة ًلاشيـــئَ يعْدلُــــها ** لأنّ ربّ المــــثاني السّبــع حابيها
ورفْعة ً منْ جبين الشمْس مطلعُها ***** لا شيء في كوننــا الفاني
** (( زوجــــات خاتــــم الانبـــياء والمرسلين ))**
<>ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ<>
*زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم.. يُعرفن في الإسـلام بأمــــــهات المؤمنين، وقد اختُلف في عدد زوجــــــات النبي اللاتي
دَخَل بهـــــنّ علـــى قولين أنهنّ إثنتا عشر أو إحدى عشر وسبب الاختلاف هو في مارية القبـــــطية هل هي زوجة له أم ملك يمين فالمتَّفق عليه من زوجاته إحدى عشرة. القرشيات منهنّ ست هن (خديجة بنت خويلد) وسودة بنت زمـــعة وعائشــة بنت أبي بكر وحفصة بنت عمر بن الخطاب، وأم سلمة وأم حبيبة.والعربيـــات من غير قريش أربع هن: زينب بنت جحش وجويرية بنت الحارث وزينــب بنت خزيمة وميمونةبنت الحارث. وواحدة من غير العرب وهي صفية بنت حيــــي من بني إسرائيل وتبقى مارية القبطية وهي من مصر وتوفِّيت اثنتان من زوجات النبي محمد حال حياته وهما خديجة بنت خويلد وزينب بنت خزيمة ادخلهم الله فسيح جنته.
**(( مبشرات بقدوم بعثته صلى الله عليه وسلم ))**
٠٠٠-------------------------------٠٠٠
نؤمن نحن المسلمون بأن الله لم يبعث نبيًا إلا وأخذ عليه الميثاق وكان نبيي الهدى يقول «أنا دعوة إبراهيم وكان آخر من بـــشّر بي عيسى بن مريـــــم». وقد ورد في كتب السير بأن الأحـــــــبار من
اليهود والكهّان من النصارى ومــن العرب كانوا قد تحدّثوا بأمر النبي محمد قبل مبعثه تقارب زمانه فأمّـــــــا الكهّان من العرب فأتتهم به الشياطين من الجن مما تسترق من السمع في الســــماء قبل أن تُحجَب عن ذلك برمي النجـــــوم والشهب بمبعث النبي محمد وأما الأحـــبار من اليهود والرهبان من المسيحيين فلِما وجدوا في كتبهم من صفته وصفـــة زمانه وما كان من عهد أنبيائهم إليهم أن يتبــعوه وينصروه إذا بعث فيهم.
** (( وحي السماء .. ارسله الله لاخر الانبيـاء ))**
٠٠٠------------------------------٠٠٠
*لما بلغ سيدنا محمد ((سنَّ الأربعين)) اعتاد أن يخــــــــرج إلى
(غار حراء) وذلك في كل عام فيأخذ معه الطـــــعام والماء ليقيم
فيه شهرًا بأكمله ليتعبد ويتأمّل. ويعتقد المسلمون بأنه في يوم الاثنين نزل عليه الوحــــــي لأول مــــــرّة على محمـــد وهو في
غار حراء ..وأول ما بدأ به رسول الله من الوحـــــي الرؤيا الصالحة
في النـــوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حُبب
إليه الخلاء، وكان يخلو بغــــــــار حراء فيتحنّث فيه الليالي ذوات
العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزوّد لذلك ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها حتى جاءه الحقّ وهو في غار حـــراء فجاءه المَلك
فـقال: اقرأ قال: ما أنا بقاريء. قال: فأخذني فغطّــــني حتى بلغ
مني الجهد، ثم أرسلني فقــــال اقرأ قلت: ما أنا بقاريء فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال: اقرأ فقلت
ما أنا بقاريء فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال:-
(( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْــرَأْ وَرَبُّكَ
الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ )) فرجــــع بها رســــول الله يرجــــف فؤاده فدخل على خديجــــة بنت خــــويلد
رضي الله عنها فقال:( زمّلوني زملّوني)) فزمّلوه حتى ذهب عنه
الروع فقال لخديجة وأخبرها الخبر: لــقد خشيت علـى نفسـي
فقالت خديجة: كلا والله ما يخزيك الله أبدًا إنك لتـــــــصل الرّحم
وتحمل الكلّ وتكسب المعدوم وتُقرِي الضيف، وتُعين على نوائب الحقّ. فانطلقت به خديجــة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد
بن عبد العزى، ابن عم خديـجة وكان امرءًا تنـــصّر في الجاهلية
وكان يكتب الكتاب العبراني فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء
الله أن يكتب، وكان شيخًا كبيرًا قد عمي، فقالت له خــديجة: يا
ابن عــــمّ اسمع من ابن أخيك. فقال له ورقة: يا ابن أخي ماذا ترى.. فأخبره رسول الله خبر ما رأى، فقاله له ورقة: هذا الناموس الذي نزل الله به على موسى يا ليتني فيها جـــذع ليتني أكون
حيًا إذ يُخرجك قومك فقال رسول الله: (( أوَمخرجيّ هم)) قال:
نعـم لم يأتِ رجل قطّ بمثل ما جئتَ به إلا عُودِي وإن يدركني
يومك أنصرك نصرًا مؤزرًا .
هو الحبيب الذي ترجى شــــــفاعتـه
لكل هولٍ من الأهوال مقتحــــــــــــم
دعا إلى الله فالمستسكون بـــــــــــه
مستمسكون بحبلٍ غير منفصــــــــم
***--------<>---------***
فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلــــــــُقٍ
ولم يدانوه في علمٍ ولا كـــــــــــــــرم
وكلهم من رسول الله ملتمــــــــــــسٌ
غرفاً من البحر أو رشفاً من الديـــــــمِ
***--------<>----------***
وواقفون لديه عند حدهــــــــــــــــــــم
من نقطة العلم أو من شكلة الحكـــم
فهو الذي تـ ــــــم معناه وصورتــــــــه
ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النســــــــــــم
***---------<>---------***
منزهٌ عن شريكٍ في محاســـــــــــــنه
فجوهر الحسن فيه غير منقســـــــــم
دع ما ادعثه النصارى في نبيهــــــــــم
واحكم بماشئت مدحاً فيه واحتكــــــم
*(( البعثة النبوية التي غيرت مســار الانسانيـــــــة
واخذت بايدي الخلائق من الظلمات الى النـــور ))*
><><><><><><><><><><><><><
ان الله تعالى لا يوحي إلى رسوله إلا بالبراهين النيــــــرة و الآيات
البينة الــــدالة على أن ما يوحى إليه إنما هو مــــن الله تعالى فلا يحتاج إلى شيء سواها و لا يفزع و لا يفرق و قيل إنه كان قد تدثر بشملة صغيرة لينام فنزلت و قيل أول ما أنزل ســـورة الفاتحة ففي مجمع البيان أن الحاكم روى بسنده أن رســول الله قال لخديجة إذا خلوت سمعت نداء فقالت ما يفعل الله بك إلا خيرا فو الله أنك لتؤدي الأمانة و تصل الرحم و تصدق الحديـــــث قالت خديجة فانطلقنا إلى
ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى و هو ابن عم خديجـــة و كان
من أهل العلم الأول فأخبره رسول الله بما رأى فقال له ورقـــــة إذا
أتاك فاثبت له حتى تسمع ما يقـــــول ثم ائتني فأخبرني فلما خلا ناداه يا محمد قل بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالميــن حتى بلغ و لا الضالين قل لا إله إلا الله فأتى ورقة فذكر له ذلك فقال له أبشر ثم أبشر فأنا أشهد أنك الذي بشر به ابن مريم و أنك على مثل ناموس موسى و أنك نبي مرسل و أنك سوف تؤمـــــر بالجهاد
و لئن أدركني ذلك لأجاهدن معك و روي أن((ورقةبن نوفل )) قــــــال
في ذلك شعرا قائلا :-
فإن يك حقا يا خديجــــــة فاعلمي
حديثـــــك إيانا فأحمـــــــــد مرسـل
و جبريل يأتيــــــه و ميكال معهـــما
من الله وحي يشــــــرح الصدر ينزل
يفوز به من فاز عزا لدينه و يشقي
به الغــــــاوي الشقــــــي المضلل
فريقان منهــــــــم فرقة في جنانه
و أخرى بإغــــلال الجحــــــيم تغلل
أقول و في هذا أيضا ما فيه كما سبق عن مجمع البيان من أن
الله تعالى لايوحي إلى رسوله إلا بالبراهين النيرة و لــــم يكن
ورقة أعرف بالله و بآياته منه حتى يأتي إليه و يستثبت من انه
سوف يكون لنبــي الله المرسل باخر الرسالات الى الثقلان .
محمد ســــيد الكونين والثقليــــن
والفريقـــــين من عرب ومن عـجمِ
٠
نبينا الآمـــــرُ الناهـــــــي فلا أحدٌ
أبر فــــي قولِ لا منـــــــه ولا نعـم
٠
هو الحبيب الذي ترجــى شفاعـته
لكل هولٍ من الأهــــــوال مقتحــم
٠
دعا إلى الله فالمستمسكون بـــه
مستمسكون بحبلٍ غير منفــــصم
٠
فاق النبيين في خلقٍ وفـي خُلُـقٍ
ولم يدانوه في علــــــمٍ ولا كــــرم
٠
وكلهم من رســــــول الله ملتـمسٌ
غرفاً من البحر أو رشفاً من الـــديمِ
٠
وواقفــــون لديـــــــه عند حدهــــم
من نقطة العلم أو من شكلة الحكم
٠
فهــــو الذي تـــــم معنـــاه وصـورته
ثم اصطفــــاه حبيــــباً بارئُ النسم
٠
منزهٌ عن شــــــــريكٍ في محاسنه
فجوهر الحســــن فيه غير منقسم
٠
دع ما ادعته النــــــصارى في نبيهم
واحكم بما شئت مدحاً فيه واحتـكم
٠
وانسب إلى ذاته ما شئت من شرف
وانسب إلى قدره ماشئــت من عظم
**(( كتاب الله العظيم يهدية الى خير الانبياء والمرسلين ))**
<>------------------------------------<>
* وأنزل الله تعالى على نبيه حين بعثه بالنبوة قرآنا عربيا مبينا
لا يأتيه البــاطل من بين يديه و لا من خلفه تنــزيل من حكيم
حميد أعجـز به البلغــــاء و أخرس الفصحاء و تحداهـــــــم فيه
بالمعارضـــــة و عجزهـــــم فلم يستطيعوا معارضتـــــه و هم
أفصح العرب و إليهم تنتهي الفصــــــاحة و البلاغة فحوى من
أحكام الــدين و أخـــــــبار الماضين و تهذيب الأخلاق و الأمر
بالعدل و النهي عن الظلم و تبيان كل شــــــيء ما يزال يتلي
على كر الدهور و مر الأيام و هو غض طري يحير ببيانه العقول
ولا تمله الطباع مهما تكررت تلاوته و تقادم عهده.إنَّ القرآن هو
معجزة النبي محمد الأساسية التي لم يستطع أحد على مر
العصور أن يأتي بمثله بالرغم من تحدّيه بذلك حيـث ورد في
القرآن بسم الله الرحمن الرحيم (( قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَــــتِ الْإِنْسُ
وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآَنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِــهِ وَلَوْ كَانَ
بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرً) ويتمثل إعجــــاز القرآن بشكل أساسي
في بلاغته وفصاحته فـــــكان الإعجــاز اللغوي هو أول وأهم
أسباب إعجاز القرآن والذي يشمل عدة أوجــــه منها حسن
تأليفه والتئام كلمه وفصاحته ومنها صــــــورة نظمه العجيب
والأسلوب الغريب المخــــــالف لأساليب كـلام العرب ومنهاج
نظمها ونثرها الذي جاء عليه ووقفـــت علـــــــيه مقاطع آياته
وانتهت إليه فواصل كلماته ولم يوجد قبله ولا بعـــــده نظير له
ومن وجوه الإعجاز الأخرى ما انطوى عليه من الأخبار بالمغيبات
وما لم يكن فوجد كما ورد، وما أنبأ به من أخبار القرون الماضية والشرائع السالفة. وحديثًا ظهر تيار يعتقد بوجـود إعجاز علمي
في القرآن حيث تفسر بعض الآيات على أنها تثــــبت نظريات
علمية لم يكتشفها العالم إلا بعد فترة طويلة جدًا من ظــهور
القرآن.
**(( نشـــــــهد بانــــك لرســــول الــله ))**
٠٠---------------------------٠٠
*نؤمن نحن المسلمون بأنه رسول الله للبشرية ليعـــيدهم
إلى توحيـــد الله وعبادته وذلك شأن كل الانبياء والمرسلين
وهو خاتمهم وأرســل للناس كافة.
وأنه أشرف المخلوقات وسيّد البشر كما يعتقدون فيه العصمة.
عند ذكر اسمه يُلحِق المسلمون عبارة «‌صلى الله عليه وسلم»
مع إضــافة «وآله» و«وصحبه»
في بعض الأحيانلِمَا جاء في القرآن والسنة النبوية مما يحــثهم
على الصلاة عليهترك محمــد أثرًا كبيرًا في نفــــوس المسلمين
و كثرت مظاهر محبّتهم وتعظيمهم له باتباعــهم لأمره وأسلوب
حياته وتعبده لله ، وقيامهــم بحفظ أقواله وأفعاله وصفاته وجمع
ذلك في كتب عُرفـــت بكتب السّيرة والحــــديث النبوي.اعتبره
الكاتب اليهـــودي مايكل هــــــارت أعظم الشخصيّـــات أثرًا في
تــاريخ الإنسانية كلّها باعتبــــــاره «الإنسان الوحيد في التاريخ
الذي نجح نجاحًا مطلــــقًا على المستوى الديني والدنيوي».
نبئت أن رسول الله أوعدني *** والعفو عند رســـول الله مأمول
مهلا هداك الذي أعطاك نافلة** القرآن فيها مواعــيظ وتفصــيل
لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم *** أذنب ولو كثرت فـي الأقاويـل
لقد أقوم مقاما لو يقوم به ** أرى وأسمع ما لو يسمــع الفيــل
**----------------<><>------------------**
لظل يرعد إلا أن يكون له *** من الرســــــــــول بإذن الله تنويل
حتى وضعت يميني ما أنازعه ** في كف ذي نقمات قيله القيل
فلهو أخوف عندي إذ أكلمه *** وقيل إنك منـسوب ومسئــــــول
من ضيغم بضراء الأرض مخدره *** في بطن عثر غيل دونه غيـل
**-----------------<><>------------------**
إذا يساور قرنا لا يحل له*** أن يترك القـــــــــــرن إلا وهو مفلول
منه تظل سباع الجو نافرة*** ولا تمشــــــــــي بواديه الأراجــيل
ولا يزال بواديه أخو ثقة *** مضـــــرج البز والدرســــان مأكــــــول
إن الرسول لنور يستضاء به *** مهند من سيــــوف الله مسلـول
** (( الخروج إلى الطائف ))**
٠------------------٠
*بعدما اشتد الأذى من قريش على محــــمد وأصحابه بعد موت
(أبي طالب) قــرر محمد الخروج إلى الطائف حيث تسكن قبيلة
ثقيف يلتمس النصرة والمنعة بهم من قومه ورجاء أن يـــسلموا
فخرج مشيًا على الأقدام ومعه زيد بن حارثة وقـيل بل خــــرج
وحده وذلك في ثلاث ليال بَقَيْن من شــــــــوال سنة عشر من
الـبعثة فأقام بالطائف عشرة أيام لا يدع أحدًا من أشــرافهم إلا
جاءه وكلمه فلــــــــم يجـــيبوه وردّوا عليه ردًا شديدً وأغـروا به
سفهاءهم فجـــــــــــعلوا يرمونـــــــه بالحجارة حتى أن رجـلي
سيدنامحمد لتدميان وزيد بن حارثة يقـــــيه بنفسه حتى جُرح
في رأسه.ورجع عنه سفهاء ثقيف من كان يتبعه فلما اطمأن
محمد قال:
**(( النبي الكريم يشكو الى الله هوانه على الناس ))**
<>----------------------------------<>
*يقول نبي الرحمــــه وهو يشـــــتكي الي الله ..اللهم إليك أشكو
ضعف قوتي وقـلة حيلتي وهوانـي على الناس يا أرحم الراحمـين
أنت رب المستضعفين وربـي إلى من تكلني.. إلى بعيد يتجهمني (يلقاني بالغلظة) أم إلى عدوّ ملكـــــته أمــري إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي، ولكن عافيتك هي أوســــع لي. أعوذ بنور وجهك
الذي أشرقت له الظلمات، وصلح علـــــيه أمر الدنيا والآخرة من أن
تنزل بي غضـبك أو يحلّ عليّ ســــخطك. لك العُتبى حتى ترضى
ولا حول ولا قوة إلا بك.
*( المولى عز وجل يفرج عن نبينا الكريم برحلة الاسراء والمعراج )*
<>=============================<>
*بعد رحلة الطائف حــــدث حادث هــــــام للنــــبي محمد وكان
(( رحلة الإسراءوالمعراج )) بحســـــب ماورد في روايات جمهرة
العلماء المسلمين يؤمـــــنون بأن هذه الرحلة كــــــانت بالروح
والجسد معًا يقظةً من المسجد الحـــرام إلى المسجد الأقصى
المبارك وكانت قد حدثت له حادثة شــــق الصـدر للمرة الثالثة
قبل أن يركب البراق بصحبةسيدنا جبريل عليه السـلام. فنـزل
في المسجد الأقصى وربط البــراق بحلقة باب المسجد وصلّى بجمــــيع الأنبياء إمامًا ثم عُـــــرج به إلى عوالي سبع سماوات
مــــارًا بالأنبياء (( آدم ويحـــــيى بن زكـــريا وعيسى بن مريم
ويوسف وإدريس وهارون وموســـــى وإبراهيم )) وانتهى إلى
سدرة المنتهى ورأى الجنة والنار واطلـــــــع عيهما كي تكون
عظة.. وفُرض عليه الصلوات الخمسة بعد أن كانت خمـــسين
صلاة .
سريتَ من حـــــــرمٍ ليلاً إلى حرمِ
كما سرى البدرُ في داجٍ من الظلمِ
٠
وَبِتَّ تَرْقَـــــــــى إلَى أنْ نِلْتَ مَنْزِلَةً
من قابِ قوسينِ لـم تدركْ ولـم ترمِ
٠..................<>................٠
وقدَّمتـــــكَ جمــــــيعُ الأنــــبياءِ بها
والرُّسْلِ تَقْدِيمَ مَخْــدُومٍ عَلَى خَدَم
٠
وأنتَ تخترق الســـــبعَ الطِّباقَ بهمْ
في مَوْكِبٍ كنْتَ فيهِ صاحِبَ العَلَمِ
** (( عداوة المشركين لدعوة النبي ))**
٠٠------------------------٠٠
*وبحسب رواية عن الزهـــــري فإن قريشًا لـم تعـــادي محمـدًا ودعــــــوتَه إلا بعد أن نزلت آيات في ذم الأصنـــــام وعـــــبادتها
في حين يـــتمسك مفــسرو القرآن وأغلب كتاب الســـيرة بأن المعارضة تزامنت مــــــع بدء الدعــوة الجهرية للإسلامفاشتدت قريش في معاداتها لمحمد وأصحـــــــــابه، وتصـــدّوا لمن يدخل
في الإسلام بالتعذيب والضرب والجلد والكيّ حتــى مات منـهم
من مات تحت التعذيب قال ابن مسعود «أول من أظهـر الإسلام
بمكة سبعة: رسول الله وأبو بكر وبلال وخبـــــاب وصهيب وعمار
وسمية. فأما رسول الله وأبو بكر فمنعهما قومهما، وأما الآخرون فأُلبسوا أدرع الحديد ثم صُهروا في الشمس وجاء أبو جهل إلى سمية فطعنها بحربة فقتلها».حتى محمدًا قد ناله نصـــيب من
عداوة قريش، من ذلك مـــــا رواه عبد الله بن عــمرو بن العاص
«بينما رسول الله يصلي بفناء الكعبة إذ أقــــــبل عقبة بن أبي
معيط فأخذ بمنكب رسول الله ولوى ثوبــــــه في عنقه فخنقه
خنقًا شديدًا، فأقبل أبو بكر فأخذ بمنكبـــــــــه ودفع عن رسول
الله وقال: أتقتلون رجلاً أن يقول ربي الله وقد جاءكــم بالبيّنات
من ربّكم» وقـــــد كان من أشدّهم معاداة لمحــــمد وأصحابه
أبو جهل وأبو لهـــــب والأسود بن عبد يغوث والحارث بن قيس
بن عدي، والوليد بن المغيرة وأمية بن خلف، وعقــبـة بن أبي
معيط حتى دعا على بعضهم قائلاً: «اللهم علــــيك بعمرو بن
هشام وعــتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة، والولـــيد بن عتبة
وأمية بن خلف وعقبة بن أبي معيط وعمارة بن الوليد ».
**(( بدايـــــــة الاذن بالهجــــــــــــرة ))**
٠٠========<>========٠٠
*لما اشتد البلاء على المسلمين بعد بيعة العقبة الثانية أذن
محمد لأصحابه بالهجرة إلى المدينة المنورة، فجعلوا يخرجون ويخفون ذلك فكان أول من قدم المدينة المنورة أبو سلمــة بن
عبد الأسد، ثم قدم المسلمون أرسالاً فنزلوا على الأنصار في دورهم فآووهم ونصروهم ولم يــــبقَ بمكــة منهم إلا النــــبي
محمد وأبو بكر وعلي بن أبي طالب أو مفتون محـــــــبوس أو
ضعيف عن الخـروج الى الهجرة .
*(اجتماع المشركين في دار الندوة للاتفاق على قتل الرسول)*
٠٠٠----------------<><>-----------------٠٠
*ولما رأت قــــريش خـــــروج المسلمين خـــــــافوا خـــــــروج
محمد فاجتمعوافي دار الندوة واتفقوا أن يأخذوا من كل قبيلــة
من قريش شابًا فيقتــــلون محمد فيتفرّق دمـــــه في القبائل
فأخبر جبريل محمـد بالخـــــبر وأمره أن لا ينام في مضجعه تلك
الليلة فأمر محــــــمد علــــــيًا أن ينـــــام مكانه ليؤدي الأَمانات
التي عنده ثم يلحق به. واجتمـــــع أولئك النفر عِنــــد بابه لكنه
خرج من بين أيديهم لم يره منهم أحد وهو يحثوا على رؤوسهم التراب تاليًـــــــا بعــض آيات الله من سورة يسن ..(( وَجَعَلْنَا مِنْ
بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِـــــــنْ خَلْفِهِــــمْ سَــــدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ
لَا يُبْصِرُونَ )) صدق الله العظيم ...
يا رَائِدَ البَرقِ يَمّـــــمِ دارَةَ العَـــــــلَمِ
وَاحدُ الغَمامَ إِلى حَـــيٍّ بِذِي سَــلَمِ
وَإِن مَرَرتَ عَلى الرَّوحــــــاءِ فَامرِ لَها
أَخلافَ ســـــــارِيَةٍ هَتّـــــــــانَةِ الدِّيَمِ
***
مِنَ الغِزارِ الَّلواتــــــي في حَوالِبِـــها
رِيُّ النَّواهِــــــلِ مِن زَرعٍ وَمِن نَــــعَمِ
إِذا اِستَهَلَّت بِأَرضٍ نَمنَــــــــمَت يَدُها
بُرداً مِنَ النَّورِ يَكـــــــسُو عارِيَ الأَكَمِ
***
تَرى النَّباتَ بِها خُضــــراً سَنــــــــابِلُه
يَختالُ في حُلَّةٍ مَوشِــــيَّةِ العَـــــــلَمِ
أَدعُو إِلى الدَّارِ بِالسُّــــقيا وَبِي ظَمَأ
حَقُّ بِالريِّ لَكِــــــــــنّي أَخُــــــو كَرَم
***
مَنازِلٌ لِهَـــــــــواها بَينَ جانِحَــــتي
وَدِيعَةٌ سِرُّها لَم يَتَّــــــصِل بِفَمـــي
إِذا تَنَسَّمــــــتُ مِنــــها نَفحَـةً لَعِبَت
بِيَ الصَبــــابَةُ لِعبَ الريـــــحِ بِالعَلَمِ
** ((وصول النبي صلوات الله عليه الى المدينــة
المنورة .. والانصـــار تستقبلـــه بالاناشــــيد ))**
<><>-----------------------<><>
*وصل النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه الى المدينة ونزل
على كلثـــوم بن الهدم وجاءه المسلمون الانصار يبايعونه ونزل
أبو بكر علــى خبيب بن إساف وأقام علي بن أبي طالب بمكة
ثلاث ليال وأيامها حتى أدّى الودائــع التي كانت عند ســــيدنا
محمد للناس حتى إذا فرغ منها لحق بمحــــمد فنزل معه على
كلثوم بن هدم وبقي سيدنا محمد وأصحابه في قباء عند بني
عمرو بن عوف اربع أيام وقد أسس مسجد قباء لـــهم ثم انتقل
إلى المدينة المنـــــورة فــــــدخلها يوم الجمـــعة١٢ربيع الأول
( سنة ١ هـجري)وعمره يومــــــئذ( ٥٣ سنة) ومن ذلك اليــوم
سُميت بمدينة الرسول بعدما كانت يثرب ويعبّر عنها بالمدينة
مختصرًا أو المدينة المنورة. ولما دخل المديـــــنة راكبًا ناقته
القصواء تغنّت الانصار احتفالا وانشدو قائلين:-
طلــــــع البدر علينــــا من ثنيـــــــات الوداع
وجب الشـــــكر عليـــنا ما دعـــــى لله داع
أيها المبعوث فيــــنا جئــــــت بالأمر المطاع
جئت شرفـــــت المدينــة مرحباً يا خير داع
طلع النور المبـــين نور خـــــــير المرسـلين
نور أمن وســــــــلام نور حـــــق ويقــــــين
ساقه الله تعالـــــــى رحمــــــــة للعالمـين
فعلى البر شعاع وعلــــــــى البحر شعـاع
مرسل بالحق جاء نطقــــــه وحي السماء
قولـــــه قول فصــــــيح يتحــــــــدى البلغاء
فيه للجســــــم شفاء فيــــــــه للروح دواء
أيها الهادي ســــــلاماً ما وعى القرآن واع
جاءنا الهادي البشير مطرق العاني الأسير
مرشد إذا ما أخــــــــطأ الساعي المسير
دينه حــــــق صُـــــــراح دينــــــه ملك كبير
هو في الدنيا نعيم وهو في الأخرى مــتاع
هات هدي الله هـــــــات يا نبي المـعجزات
ليس للات مكـــــــان ليس للعــــــزى ثبات
وحّد الله ووحد شملـــــنا بعد الشـــــــتات
أنت ألفت قلوبـــــــاً شفـــــها طول الصراع
طلع البدر عليــــنا من ثنيـــــات الــــــوداع
وجب الشكر عليـــــــنا ما دعــــى لله داع
أيها المبعوث فينا جــــــئت بالأمــر المطاع
جئت شرفت المدينـــــة مرحباً يا خير داع
منذ بداية وجود المسلمين في المدينة المنورة نصبــت أحبار
اليهـــــود مــن بني قريظة وبني قينقاع وبني النضير لمحمد
العداوة وانضاف إليهـم رجال من الأوس والخزرج ممن كانـــــوا
يُظهرون إسلامهم ويُخفون عكس ذلك، فسُمّـــــوا بالمنافقين
كان على رأسهم عبد الله بن أبي بن سلول. وبعد أن استقر
المقام بالمسلمين في المدينة المنورة، أُذن لمحمد بالقتال
لأول مرةفكانت آية أُذِنَ لِلَّــــذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ
عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ أول ما نزل في الإذن بالقتال فبــدأ محمد
بإرسال البُعوث والسرايا، وغزا وقاتل هو وأصحابـه فكان عدد
مغازيه التي خرج فيها بنفسه( ٢٧غزوة) قاتــــل في (٩ منها
بنفسه) وعدد سراياه (٤٧ سريّة) كـــان يقاتل بهـــا وفي تلك
الغزوات كلّها لم يقتل محمدٌ بيده قطّ أحدًا إلا أبي بن خلف.
**(( بناء مسجد (( قباء)) اول مسجد في الاسلام ))**
٠<>-------------------------------<>٠
*كان أول أمر بدأ به النبي محمد صلي الله علي وســــلم بناء
المسجد فاختارله المكان الذي بركت فيه ناقته، فاشتـــراه من
غلامين كانا يملكانه بعشـرةدنانير أدّاها من مــــــــال أبي بكر
بحسب أهل السنة فبُني المســجد وسُـــقف بجــــــريد النخل
وجُعلت أعمدته خشب النخل وفرشت أرضه بالرمــال والحصباء
وكان محمد ينقل معهم اللبن في بناءه وجُعل له ثلاثة أبوا وجُعل طـوله من القبلة للمؤخرة (١٠٠ ذراع) وفي الجانبين مثل ذلك أو
دونه وجُعلــت قبلته للمسجد الأقصى حـــتى نزل الأمر بتحويل
القبلة إلى الكعبة بعد ستة عشر شهرًا من الهجـــرة برغبة من
سيدنا محمد وقد بنى بيوتًا إلى جانبـــه وهي حجرات أزواجـــه
حيث انتقـــل إليها بعد تكامــــل البناء من بيت أبي أيوب الأنصاري
بعد أن مكث عنده من شهر ربيـــــــع الأول إلى شهر صفـــر في
العام الثاني من الهجرة وبعدما صرفـــت القبلة إلى الكعبة بشهر
نزل فـرض شهر رمضان في شعبان على رأس ثمانية عشر شهًرا
من الهجرة وأمر محمد في هذه السنة بزكاة الفطر وذلك قبل أن تفرض الزكاة .
**((نبي الهدى يؤلف القلوب بين الماجرين والانصار ))**
٠٠-----------------------------------٠٠
*وبعد قدوم النبي الكريم صلوات الله عليه بخمسة أشهـر آخـى
بين المهاجرين والأنصار في دار (أنس بن مالك) وكانوا ٩٠ رجــلًا نصفهم من المهاجرين ونصفهم من الأنصار حتى لم يبــــــقَ من المهاجرين أحد إلا آخي بينه وبين أنصـــــاري قال سيـــدنا محمد
لهم «تآخوا في الله أخوين أخوين»، ثم أخــــــذ بيد علي بن أبي
طالب وقال «هذا أخي»فكان الأنصار يقتسمون أموالهم وبيــوتهم
مع المهاجرين وكانوا يتوارثون بعد المــــوت دون ذوي الأرحام إلى
حين غزوة بدر فرد التوارث إلى ذوي الرحم وبقيت الأخوّة.
** (( هجــــــرة المسلمين الى الحبشــة ))**
٠٠---------------------------٠٠
*لما اشتد البلاء على المسلمين أذن لهــــم محمد بالهجــــرة
إلى الحبشة عند الملك ((أصحمة النجاشي)) قائـــلاً لهم «إنّ
بأرض الحبشــة ملكًا لا يُظلَـــــم أحدٌ عنده فالحقوا ببلاده حتى يجعل الله لكم فرجًا ومـــــخرجًا مما أنتم فيه»(( فخرج ١١رجـــلاً
و٤ من النسوة)) على رأسهم عثمان بن عفان وزوجته رقية بنت سيدنا محمد في شهـر وكان رحــــيل هؤلاء تســــللًا في الليل
خرجوا إلى البحر وقصدوا "ميناء شعــيبة" وكانت هناك سفينتان تجاريتان أبحرتا بهـم إلى الحبشة فكانت أول هجرة في الإسلام.
*وفي أعقاب الهجرة إلى الحبشـــــة وتحديدًا في شهر رمضان
خرج النبي محمد إلى الحرم وفيه جمع كبـــير من قريش، فقام
فيهم وفاجأهم بتلاوة سورة النجمولم يكن أولئـــــك قد سمعوا
القرآن من قبل لأنهم كانوا مستمرين على ما تواصـــــوا به من
قولهم ﴿لا تسمعوا لهذا القرآن والغــــــــوا فيه لعلكم تغلــــبون﴾
حتى إذا تلا في خواتيم هذه السورة آية ﴿فاسجدوا لله واعبدوا﴾
ثم سجد فسجــــد معه كل من كان حاضرًا من قريش إلا شيخًا
أخذ كفًا من حصى فرفعه إلى جبــــــهته وقال: «يكفيني هذا» فشاع أن قريشًا قد أسلمت.
ولما بلغ المسلمين في الحبشة أن أهل مكة قد أسلموا رجــع
ناس منهم إلى مكة فلم يجدوا ما أُخبروا به صحيـــحًا فلم يدخل
أحدٌ مكة إلا مستخفيًا أو في جوار رجل من قريش ثم رجـــــعوا
وسار معهم جماعة إلى الحبشة، وهــــــي الهجرة الثـانية فكان
جميع من لحق بأرض الحبشة وهاجر إليها من المسلمين سوى أبنـائهم الذين خرجوا بهم صغارًا أو ولدوا بها( ٨٣ رجلاً) ولــما رأت
قريش أنّ أصحاب محـمد قد أمنوا في الحبشة بعثوا ((عـــبد الله
بن أبي ربيعة وعمرو بن العاص)) محمّليــن بالهدايا للنجـــاشي وبطارقته علّه يخرج المسلمين من ديـــــاره فدعـــى النجاشــي المسلمين وقام جعفر بن أبي طالب مدافعًا عن المسلمين فقرأ على(النجاشي) بعضًا من ((سورة مريم)) فبكى النجاشي وبكت أساقفته حين سمعوا ما تلا عليهم ثم قال لــــهم النجاشي «إن
هذا والذي جاء به عيسى ليخرج من مشـكاة واحدة انطلقا فلا
والله لا أسلمهم إليكما ولا يُكادون يخاطــــــب عمـرو بن العاص وصاحبه».وقد هاجر معظــــم الذين هاجـــــروا إلى الحبشة إلى
المدينة المنورة بعــد أن استقر الإسلام فيها وتأخر جعفر ومن
معه إلى فتح خيبر .
**((اجتماع المشركين في دار الندوة للاتفاق على قتل النبي))**
<>=============<><>============<>
** (( ان ينصركم الله فلا غالب لكم ))**
٠٠-----------------------٠٠
وفي(( ١٧ رمضان .. في العام الثاني من الهجرة)) حدثت غزوة
بدر الكبرى إذ عزم المسلمون بقيادة محمد على اعتراض قافلة تجارية قوامها الف بعير لقريش يقودها أبو سفيان بعد أن أفلتت
منهم في طريق ذهابها إلى الشـام.ومعه ٣٠٥ رجـــلا بالإضافة
إلى ٨ من الرجال تخلفوا لعذر فحُسبوا ضمن المـــشاركين فكان مجموعهم ٣١٣رجلاً وقد خرجوا غير مستعدين لحرب فلــــم يكن معهم إلا فرسأو فرسان وسبعون من الإبل فلمَّــــــا علم بهم أبو
سفيان غَيّرَ طــريقه إلى الساحل وأرسل إلى أهـــــــل مكة ي
ستنفرهم فخرج الف مقاتل بقيادة أبي جهل ومعـــهم مائه من
الفرس وجمال كثيرة والتقى الجمعان عند ماء بدر يـوم الجمعة صبيحة١٧ رمضان سنة وكان محمـــد يحــــضّ المسلمين على
القتال قائلاً ( والذي نفس محمد بيـــــده لا يقاتـــــــلهم الـيوم
رجل فيُقتَل صابرًا محتسبًا مقبلاً غير مـــــدبر إلا أدخـــــله الله
الجنة ومن قتَل قتيلًا فله سَلَبُهُ )وقد ورد في القـــــرآن ما يؤكّد
مـشاركة الملائكة في المعركة لصالح المسلمين في آية (( إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْــــفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ)) . ولم يمض وقت طويل حــــتى انتصر جيش المسلمين وكانت حصيلة المعركة أن قُتل من المسلمين ١٤ شـــخصًا وقُتل
من المشركين٧٠منهم أبو جهل وأمية بن خلـــف وأُسِر٧٠شخصًا وأسلم من الأسرى١٦فارسا وكان يُفـــادي بهم على قدر أموالهم
ومن لم يكن عنده فــداء دفع إليه عشرة غلمان من غلمان المدينة يعلمهم جزاء حرّيته لاحقًا قـــام محمد بطرد يهـود بني قينقاع في غزوة بني قينقاع إثر قيام أحدهـم بكشف عورة إحدى المسلمات
في أحد الأسواق، فقام أحد المسلمين فقتله فتكالب علــيه يهود
بني قينقاع حتى قتلــــــــوه وتحصــنوا في حصـــــنهم فحاصرهم
المسلمون ثم تركهم محمد بدون أن يقتلهم وأمر بهم أن يخرجوا
من المدينة.
**(( فتــــــــــح مــــكـــــــــــة ))**
٠----------------------٠
*كان من نتائج صلح الحديبية أن دخلت قبيلة خزاعة في حــــلف
سيدنا محمد وايضا بنو بكر بن عبد مناة بن كنانة في حلف قريش وكان بين بني الدئل بن بكر وخزاعة حروب وقتلى فـــي الجاهلية فتشاغلوا عن ذلك لما ظهر الإسلام فمكثوا فــــي تلك الهدنة نحو السبعة أو الثمانية عشر شهرًا ثم أغــــارت بنــو الدئل بن بكر على خزاعة على ماء لهم يقال له "الوتير" ليلاً فقتلوا منهم أناس، وأمدت قريش بني الديل بن بكر بالسّلاح وقاتل بعضهم معهم. فلما انقضت الحـرب خرج عمرو بن سالم الخزاعي حتى قدم على محمد وهــو جالس في المسجد فانشد يقول
يَـا رَبّ إنّي نَاشِدٌ مُحَـــــــمّدًا
حِلفَ أبِيـــــــنَا وأبِيــهِ الأتْلَــدَا
قَدْ كُنْتُمْ وُلْـــــدًا وَكُـــــنّا وَالِدًا
ثُمّتَ أَسْلَمْــــنَا فَلَمْ نَنْزِعْ يَدَا
فَانْصُرْ هَدَاك اللّهُ نَصْـــرًا أَعْتَدَا
وَادْعُ عِــــــــبَادَ اللّهِ يَأْتُوا مَدَدَا
إنّ قُرَيْشًـــــا أَخْلَفُوك الْمَوْعِدَا
وَنَقَضُوا مِيثَاقَـــــك الْمُـــــوَكّدَا
هُمْ بَيّتُونَــــــا بِالْوَتِيــــرِ هُجّدًا
وَقَتَلُـــــونَا رُكّعًـــــــــا وَسُجّدَا
وزَعَمُوا أنْ لَستُ أَدعُــو أَحَدًا
وَهُـــــم أَذَلُّ وَأَقَـــــــلُّ عَـدَدًا
**(( معجزات اخر الانبياء والمرسلين سيدنا
محمد صـــــلوات الله وسلامــــــه عليــه ))**
<>==================<>
*يؤمن المسلمون جميعًا بأن المعجزة الكبرى للنبي محمـــــد
والتي تحـدّى بها الناس هي القرآن ثم أثبت أغلبهم معــجزات
حسيّة أخرى لمـــحمد منسوبة إليه في كتــب الحديــــــث وقد
عارضها قــــــومٌ لِمَـــــا نزل فــــي القرآن بأنّ محمــــدًا لم يُؤتَ
معجزات إلا القرآن في آية (( وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِــــلَ بِالْآَيَاتِ إِلَّا أَنْ
كَـــذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآَتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالْآَيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا)). بينــما تمسّك الأخرون بإثباتها باعتبار أنه لم
يُقصَد بها التحدّي وإقامة الحجّـــة على صــــدق محمد بل كانت
تكريمًا له وتأييدًا وعناية به والمعجزات التي حصلت وانتهت فهي كثيرة ومن أشهرها الآتي:-
**(( انشقـــــاق القمـــــر ))**
٠------------------٠
*أجمع المفسرون وأهل السنة على وقـــــوع معجزة انشقاق
القمر لأجل النبي محمد كإحدى المعجزات الباهــــــرات وكان
ذلك قبل الهجرة إلى المدينة المنورة قال عبد الله بن مســـعود
«انشق القمر على عهد رسول الله فرقــــتين فـرقةفوق الجبل وفرقة دونه فقال رسول الله : «اشهدوا». وقـال المـشركون هذا
سحرٌ سحركم ابن أبي كبشة، ولكن انظــــــــروا إلى من يقـدم
مــن السفّار فسلوهمفقدِموا فسَألوهم فقالوا: رأيناه قد انشق» وفـــــــي ذلك نزلت آية من
القرآن "اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ. وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرّ" عن أنس بن مالك رضي الله عنه: أن أهـــــل مكة
سألوا الرسول صلى الله عليه وسلم أن يريهم آية فأراهم القـمر شقتين حتى رأوا حراء بينهما. (رواه البخاري ومسلم ).
** (( رحلة الاسراء والمعـــراج ))**
٠---------------------٠
*لما أمر النبي صلى الله عليه وسلم عليًا رضي الله عنه يوم
الهـجرة أن يبيت في مضجعه تلك الليلة واجتــمع أولئك النفر
من قريش يتطلعون من صير الباب ويرصدونــــه ويريدون بياته
ويأتمرون أيهم يكون أشقاهــــا فخـــــرج الرسول صلـــى الله
عليه و سلم عليهم فأخذ حفنة من البطحاء فجعل يذره على رؤسهــم وهم لا يرونه وهو يتلو "وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً
وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ" ومضى الرسول
صلى الله عليه و سلم إلى بيت أبي بكر فخرجا من خوخة في
دار أبي بكر ليلاً وجاء رجل ورأى القوم ببابه فقال: ما تنتظرون.؟
قالوا: محمدًا .!!
قال: خبتم وخسرتم .. والله مر بكم وذرّ علــــى رءوسكم التراب
قالوا: والله ما أبصرناه وقاموا ينفضون التـــراب عن رءوسهم وهم:
أبو جهل و الحكم بن العاص و عقبة بن أبي معــيط والنـــضر بن
الحارث و أمية بن خلف و زمعة بن الأسود وطعيمة بن عدي وأبو
لهب و أبي بن خلف و نبيه و منبه ابنا الحجاج.(أخرجه الامام أحمد)
** (( اخبــــــاره عن الغيب ))**
٠-------------------٠
*نبوءة النبي محمد حول فتح القسطنطينية منقـــــوشة علـــى
إحــدى بوابات آيا صوفيا"لتفتحنّ القسطنطينية، فلنــــــعم الأمير
أميرها ولنعم الجيــش ذلك الجيش" .
*من ذلك ايضا إخباره يوم غزوة بدر بمصــــارع قريش فلم يحد أحد منهـــم مصرعه الذي عيّنه وإخـــــباره عن الحســــن بن علي بن
أبي طالب أن الله سيُصـــلح به بين فئتين من المسلمين وإخباره
أن ابنته فاطمة أول أهله لحوقًــــا به بعـد موته وإخبــــاره بـــشأن
كتاب حاطب بن أبي بلتعة إلى أهل مكة يخبرهم بنية المســلمين بفتح مكة ومن ذلك إخباره عن فتح القسطنطينية ومن ذلك ما قاله حذيـــفة بن اليمان «قام فينا رسول الله مقامًا فما ترك شـــيئًا يكون في مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدثه حفظه من حفظه ونسيه من نسيه.. والله ما ترك رســـول الله من قائد فتنة إلى أن تنقضــي الدنيا يبلغ من معه ثلاثمــائة فصاعــدًا إلا قد سماه لنـــــــا باسمه
واسم أبيه وقبيلته».
**(( نبـــوع الماء من بين يـــــده ))**
٠-----------------------٠
((يَا مَن تفجّرتِ الأنهَارُ نابعةً <><><> مِن أُصبَعيهِ فَرَوَى
الجَيشَ بالمدَدِ))
*تروي كتب الحديث والسيرة وقـــــوع معجزة نبوع المــــاء من
بين أصابع النبي محمد ولم تكن لأحد قبلـــــه والتي قد تكررت
في عدة مواطن حتى عدّ فقهاء المسلمين أن ذلك الماء أشرف
أنواع المياه.يروي أنــــــــس بن مـــــالك أحد تلك الحوادث قائلاً
«رأيت رســـول الله وحانت صــلاة العــــــصر فالتمس الوضوء فلم يجدوهفأتي رسول الله بوضوء، فوضع رسول الله يـــــده في ذلك
الإناء فأمر الناس أن يتوضؤوا منــــــه فرأيـت الماء ينبع من تحت
أصابعه فتوضأ الناس حتى توضؤوا من عند آخرهم».
**(( حنين الجذع شوقاً إليه صلى الله عليه وسلم ))**
٠-----------------------------------٠
*كان في المسجد جذع يســـــتند إليه النبي صلى الله عليه
وسلم ويخــطب عليه ثم صنع له منبـــر من ثلاث درجات فلما
جاءت الجمعة المقبلة مشـــى النبي صلى الله عليه و سلم
حتى تجاوز الجذع فخار الجذع خوار الثور وحـــــن حنين النـاقة
على ولدها حنيناً إلى النبي صلى الله عليه وسلم وجــــــزعاً
عليه فرجع إليه النبي صلى الله عليه وسلم فاحتضنه فسكن وسكــــت فقال النبي صلى الله عليه وسلم(لو لم أحتضنـــــه
لحن إلى يوم القيامة) .
**(( بعيــــر يشكو إلي النبي صاحبه ))**
٠---------------------------٠
*عن يعلى بن مرة قال:كنت جالساً مع النبي صلى الله علــيه
وسلم ذات يوم إذ جاءه جمل يخب حتى ضرب بجرانه بين يديه
(أي جاء يمشي حتى وضع عنقه أمام النبي صلـــى الله عليه
وسلم) ثم ذرفت عيناه. فقال ويحك: انظر لمن هــذا الجمل إن
له لشأناً .
**(( اهتــــــزاز جبل أحـــــد ))**
٠--------------------٠
*عن أنس بن مالك قال صعِـــــــــد رسول الله صلى الله عليــــــه
وسلم أُحداً ومعه أبو بكر وعمر وعثــــمان فرجف بهــــــــــم الجبل
فضربه رســـــــول الله صلى الله عليه وسلم برجـــــله وقال اثبت
أحد فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان رواه البخــــاري ووقع الأمر
كما أخبر: الصديق أبو بكر والشهيدان عمر وعثمان رضي الله عنهم جميعاً.
**(( من معجزات النبي الدعوات المستجابة))**
٠-------------------------------٠
=دعا النبي صلوات الله علي(لأنس بن مالك)أن يطيل الله عمره
وأن يكثر ولده وأن يبارك في ماله فعاش مائة سنة وولد له أكثر
من مائة ولد وكان بستانه يثمر في السنة مرتين.
=دعا لأم أبي هريرة بالهداية فما رجع أبو هريرة إلى البـــيت إلا
وهي مسلمة.
=دعا النبي الكريم( لأبي زيد الأنصاري) فقال اللهم جمـــله وأدم جمــــاله فعاش أكثر من مائة سنة وما في لحيته إلا بياض يسير وكان منبسط الوجه حتى مات.
عز الـورود.. وطـال فيــــــك أوامُ
وأرقـت وحدي والأنـام نيــــــــامُ
ورد الجميع ومن سناك تــــزودوا
وطردت عن نبع السنى وأقاموا
***
ومُنعتُ حتى أن أحومَ ولـم أكـدْ
وتقطعت نفسي عليك وحـــاموا
قصدوك وامتدحوا ودوني اغلقـت
أبواب مدحك فالحـروف عقـــــامُ
***
أدنـوا فأذكرمـا جنيـت فأنثنـــــي
خجلاً تضيق بحملـي الأقــــدامُ
أمن الحضيض أريد لمسا للـذرى
جل المقام فـلا يطـال مقــــــامُ
** (( حجــــــــة الــــــــوداع ))**
<>----------------<>
*حجة الوداع هي أول وآخر حجة حجها رسول الله محمد بعد
فتح مكة وخطب فيها خطبة الوداع التي تضمنت قيمًا ديــنية
وأخلاقية عدة سميت حجة الوداع بهذا الاسم لأن النبي ودع
الناس فيها وعلمهم في خطبته فيها أمر دينهـــــم وأوصـــاهم
بتبليغ الشرع فيها إلى من غاب عنها .
**(( نص خطبة حجة الوداع ))**
٠٠----<>---<>-----٠٠
الحمدُ لله نحمدُهُ وَنَسْتَعِينُه، ونَسْتَغْفِرُهُ، ونَتُوبُ إليه ونَــــــعُوذُ باللهِ
مِنْ شُرورِ أنْفُسِـنا ومِنْ سيّئآتِ أعْمَالِنَا مَن يَهْدِ اللهُ فَــــلا مُضِلَّ لَهُ
ومَنْ يُضَلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ . وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحْــده لا شريك
له، وأنّ محمداً عبدُه ورسولُه. أوصيكُم عبادَ الله بتقوى الله،وأحثّكم على طاعته! وأستفتح بالذي هو خير. أَمَّا بعد، أيّهَا النّاس، اسْمَعُوا منّي أُبّينْ لَكُمْ، فَإنّيَ