نشرة أخبار المجلة

الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

انا مثلكم حسين الغضبان

انا مثلكم
ولدتني الازمان
عينٌ وأذن ولسان
على سطوحكم
حطّت حمامتي
من الزمن البعيد
وحتى ساعتي
تُغنّي بأشعاري
تنشد حكايتي
أناعاشق
عشقي مدينتي
عشقي حبيبتي
أهلي والجيران
يامعشر أحبائي..
كل صباح
بقوتي أو بكاهلي
فأسي ومعولي
أفلق أحجارا
أجني أزهارا
أزرع زيتونا
برتقال
ظلال
ملاعب اطفال
أنا فرح الاعراس
بلا أذن
بلا ميعاد
أي دار
فيه عيد
أو ميلاد
أنا شوق الهيام
أنافارس الاحلام
أنا الضمـــــير
والقلب
والعقل
والوجدان
ولكن..
هل مازال اليقين والبرهان
أنا المنبر
والخطـاب
والقلم
والكتاب
ولكن ..
هل مازال الحق والميزان
أنا الدين
والايمان
والتوراة
والانجيل
وكل الزُبُرِ
والقرآن
ولكن ..
هل مازال الامان
أنا المكان
والزهو
والبنيان
والزمن القديم
والقادم والآن
ولكن..
هل مازلت أنا الانسان..؟
حسين الغضبان