نشرة أخبار المجلة

الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

ميس الشآم..............عيسى حداد

ميس الشآم..............
صباح المحبه
والكحله النديه
صباح الفراشه اللي
رفرفت بجناح الفجر
من زقزقه العصفوره
عليه
مخموره بعشق .......
الشام
هيه
ورده
جوريه
قسمت نصف حزنها
على اثنين
عليها
وعليه
لو عنها سألت الغوطه
الغربيه
او سألت عني
الغوطه
الشرقيه
شو زرعت
فيها
ورد ياسمين
ليها
وليه
صباح النور على
كل بنت
حلوه
سوريه
شاميه
الشاعر
عيسى حداد
رحلة العمر