نشرة أخبار المجلة

الأربعاء، 30 ديسمبر 2015

و من عينيك ينبع الضياء...محمد الزهري

و من عينيك ينبع الضياء....... فلا ظلمة حولك و لا ضباب...... فقط عطر عبيره يعطر الأرجاء...... فماذا أقول عنك و أنت تجاوزت كل الحدود..... لا مقاييس للجمال يمكن أن تقيس سحر عينيك و إبتسامة من تلك الشفاه....... أيتها الأنثى المتمردة الدلال....... هل أنت من سكان الأرض أم كوكب الجمال....... أيطمع رجل شرقي بنظرة و إبتسامة بدلال ؟!.......أم أنك كفينوس إلهة الجمال أنت ؟!....أم أنك المثال....... أعجزت إحساسي عن الهروب من أسر الصدر للبوح كلمات...... أيتها المتمردة على كل النساء...... لأنك وحدك تجمعين النساء........ فماذا تركت للأخريات من جمال أو سحر ليكن نساء....... و لأنك كحلم يراود الرجال و أنا لأجلك فارس الفرسان....... كوني بحلمي وحدي تلك الأميرة التي أصارع لها الوحوش...... و أعبر سهولا...... و تأخذني الصحراء إلى سربات في قيظ إشتياق........ لكني لازلت أحتفظ ببوصلتي ........نظرة عينيك هى وجهتي...... فكوني لأجلي أميرة بقلبي...... و أقبلي عرشي و تاج النقاء