نشرة أخبار المجلة

الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

اعتزلت الغرام ...بقلم الحاجة الصغيرة مآب


اعتزلت الغرام
~~
وعدتك أن أصوغَ
من ورد قلبي .. وبتلات
قربك
حرفًا مضمّخ العطر ...
ينثال لديارك
ونبضة قلبك الآبقة تعرش حولي
خالية الوفاض ِ...
ودندنة الفراش تسابقني ... في ربيع
الحزن ..
بلا شذرات ولا همسات
في سبات شرنق كلماتي
اعتزلتُ الغرام ..
...
من مراسم الضياء
والتّجلي يتعثرُ البدرُ
بنوره
واهجًا بدا نجمك
عرقوبي الموعد ... على معبر
الخافق هلّ كالحًا
ءإليّ ترفعُ كتاب هجرك ..؟!
ضارباً قلبي بعرض الوعد
بسوطِ
الغمام
رسائلك الملآى بأنفاسك
تدّثرني ..
تلازمني ... طقوس محبة
آبقة القوافي
في عروش الياسمين
وتأتي بعد سنين ...
ناكثًا ... كالحمام الزاجل
تُلِّح
اعتزلتُ الغرام ...
....
وعدتك ألا أتلاشى ... في هزيع
الفراق المحموم ...
من فرط العشق ... وضجيج
الانتظار يؤرخ صمت
الشفق والرواح
ينسل لعتبة السحر
أتراءى على ناصية جبينك
درّا منثورًا
في عروق الحرير
غزلاً ... وأملاً
وعدتك أن أصوغ من لآلىء
البحار
بحرًا وافر الجوهر أزف نبضي إليك
ساعة القرب
وجدتك ... تبعثرني
شوقًا ...وولهًا
ينقشني .. نبضك
ملامح نسيان موسمية
النظر
آهِات تتسرب سمفونية
ولحن خلود
وتسوق ضلوعك نبضتين
تجودان بقبلتين راهفتين ...
على شفاه البوح
تعتقني عذوبة
وسقيا طلٍ ..
وكلما أعرج لأحاديث .. الأسل
تريقني مع الحبر
دمعًا
ألما
تسامرني
أيا محبرتي .. المعذبة
ما بالك تسيلين ندما
والسهر في ترياق
قوامي قد تعرج ثنيات
رمش
بحزمتين ... من وصالكَ ..ماكثًا
العبق
في الوريد ...
وكلما انتظرت المزيد
تأتي بمكيال الندم
ترجح الكفِة ...
اعتزلت الغرام
...
من فرط الوعيد ...
وعدتك ... التلاشي
من فرط الغرام ...
في عزلتي .. ولهفتي ..
يا وليفي ..
يا توأمي
هبني ... لهفةً
ولهفة .. تلو اللهفة
تلوح في مسارب الوجدان
حبر الروح قد تسربل أبجديةً
تراءت من بسمتك
بريقًا .. عناقًا .. مضنيّا
ظاهره اعتزالٌ
وباطنه ... فيض
غرام ...
أيا مهجة روح
ترددُ وسط البِلوّر
وحبات الكستناء
تواقة لثغر ودفء
تشهده سُلامى ... اللقاء
اكتواء
وبعدها ...
تراضيني بالجفاء ...
لقد
اعتزلتُ الغرام ...
&&&&
الحجة الصغيرة .. مآب .. نجوى
كوكب .. منارة الوادي
اعتزلت الغرام
٢٠١٥/١٢/٢٩
&&&&