نشرة أخبار المجلة

الأحد، 31 يناير، 2016

هجرة الملح -------بقلم ------ صدام غازي محسن

هجرة الملح
-------------------------------------------------------------------------
الملح يغادر الأسفلت
وفاختة تبني عشها على نافذة البيت
يا أيها القصي
كم من ثوب هجر لبست
تنزع الأضواء ملابسها في الصباح مرغمة
لافتة تقول أنا شمس الله أتيت
مقتول صوت الناي
لكنه ليس أخرس
بل يخبرك كيف قتلت
خذ الصباح قهوة خشنة ولونها أشقر
وسكارة تنفض رمادك منها
ان لم تأت فكيف أتيت
وان لم ترحل فمتى سافرت
متى استبدلت الياس بالصبار
وكيف تكون رائحة الياسمين في العوسج
يشتهي الغبار هذا الزمن
فتغادر كل أصناف التمر جذوع النخل
كيف ارتحلت
حلاوة المكتوم والبرحي
وكيف بلا لون تكون تمرة البربن
الملح يغادر الأرض
والأسفلت فيه أستوطن .
------------------------------------------------------------------------------------- بقلم
------ صدام غازي محسن