نشرة أخبار المجلة

الأحد، 31 يناير 2016

سألتني وأنت الحبيب الأديب وصفــــــــي المشهــــــــراوي !!!

سألتني وأنت الحبيب الذي اذا سأل سؤالاً أجبته جوابين وبحثت له عن أوجهَ عدّة بل أجوبة ناعمة ليس فيها شِدَّة واقتبست له من االمعاني ما يغنيه ومن الألفاظ ما يرضيه ! ما كل من سأل عن شيء شفي غليله واستشفى خليله ! قال : هل المشاعر هي التي تحرك سطوة الحروف أم الحروف تحركها وترقرقها ؟! قلت له يا صديقي : إنّ الحروف نائمة تنتظر من يوقظها ولن يستطيع أحدٌ أن يوقظها من سباتها الا أولئك الذين يسهرون على نعومة الودّ وحلاوته ! ونعيم الحب وقساوته ! تراهم ينامون ومشاعرهم يقظة لا تنام ! يتألمون ويفرحون وهم الذين تحرّك أحاسيسَهم سحرُ العيون ورموشُها وخمائلُ الجفون ونقوشُها ! يا صديقي ان المشاعر الغضة هي التي تحيي موات القلوب وتجعل من الحب صبايا تتراقص نجومهن أمام خيالك فيزلن كل كروب الدنيا من أمامك وكأن الناس تعيش في عالم الشهادة وأنت في عالم الغيوب ! فاحرص يا صديقي على أن تبقى عاشقاً لكل ما هو جميل ولا تصاحب من الناس إلا النبيل ! الأديب وصفــــــــي المشهــــــــراوي !!!