نشرة أخبار المجلة

الاثنين، 25 يناير، 2016

صديقتي والمساء ===== باسم جبار

صديقتي والمساء
============
كيف يكون للمساء سحرهُ ..ياصديقتي
بلا حبيب يشتاق وأشتاقْ ..
بلا وصلٍ ولهفةِ تلاقْ..
واهاً لامالٍ كَتبتْ هجراً ...
في رقيمِ الهوى لايطاقْ
كيف تكون للمساءِ نشوةٌ
وشفاهٌ عطشى .. أضحت كعرجونٍ قديمٍ
من ظمأٍ للقبلْ...
وفؤادٌ أضناهُ حرفُ سيدةٍ
عزَّ اللقاءُ بشفيف لظاها
عشقٌ بلا املْ..
.هلا سألتِ.. ياصديقتي
الواكنات للبيضِ ...كفعلهن
حَففْتُ بحرفها الأسَلْ ..
يوغزُ تباريح الهوى
اوارها افنى بفؤادٍ وشِلْ
هلا سألت ِعرافةَ فنجاني
عن دموع المقلْ ..
هلا سألتِ المآذنَ وأعشاشَ طيرِها
عن فتى الاشجانِ
أضحى كالبالي من الطللْ..
اه ياصديقتي..
وما أظنكِ بسفر أَهٍ لشيبٍ مكتهل ..
ترانيم وجدٍ يطيقها روحكِ
بشقائق النعمان مكتحل.
========
بقلمي\\باسم جبار