نشرة أخبار المجلة

السبت، 23 يناير 2016

قالت لي و الدموع بعينيها..محمد الزهري


قالت لي و الدموع بعينيها..... حبيبي.... دعنا نتكلم بهدوء....... كل ما أحتاجه منك مجرد شعور...... أحتاج صدقا...... أحتاج أمانا..... هذا للأسف ليس لديك....... أرجوك اخفض الصوت...... اهدئ بعض الشئ...... دعنا نتحدث بمنطق و كما تدعي أنت.... بحب....... أما عني فأنا أعلنت من قبل لك.... أنه تكفيني مساحات عينيك كوطن لي...... لم أطلب قصرا..... أو ذهبا...... لم أطلب منك تحدي الأهوال لتعبر إلى....... حبيبي..... كنت قد أخبرتك من قبل..... أنك ستكون ملئ عينى...... و أن الشمس لن تشرق لي إلا بإبتسامة شفتيك....... و أن كل قصائد العشق سأجمعها بنبضك أنت...... و أخبرتك أني سأجعل من قلبك مدينة للسعادة و الهناء و أني أعاهدك على الوفاء....... كل ذلك في مقابل أن تراني سيدة النساء...... ألا تحمل عطرا غير عطري....... ألا تلمس يديك أية أنثى....... ألا تحلم إلا بي...... ألا يدق قلبك إلا بي....... ألا تحب سواى....... لكنك حبيبي خالفت كل الوعود....... صرت كل ليلة تأتي محملا بعطر نسائي جديد....... أصبحت عني تغيب..... أصبحت عينيك تفوح خيانة و نفاق...... و فمك تنطلق منه الكذبات....... لقد نسيت حبيبي أن لدى كل معاني النبضات....... و أن قلبك أمامي تسكنه الجميلات........ لقد نسيت أنني شفافة الأحاسيس....... فلهذا حبيبي...... ابتعد حتى لا أحترق....... ابتعد لكى تنسيني الأيام مساوئك...... ابتعد لأحتفظ لك بذكرى طيبة...........
محمد الزهري