نشرة أخبار المجلة

الاثنين، 25 يناير، 2016

حَييتكِ من ضمأٍ بي ولظى شوقٍ وحرقةٍ...عدنان الشيخ


حَييتكِ من ضمأٍ بي ولظى شوقٍ وحرقةٍ
حتى كدتُ من فرط أشواقي أبلعُ لساني
كُلي لرؤياكِ على وقفٍ وحنينٍ وأنتظارِ
حتى أمسي تحركَ بين ظلوعي وتنهدتهُ أشجاني
حتى كياني من فرطِ شوقي صارَ بغيرِ كياني
دندني في حورِ غاباتكِ وأجمعي ألطير وألأكواني
شبابةَ قلبي عازفها ألمَدُ ونهرُ قلبي بطولِ ألزمانِ
ريحانةَ ألفيضُ موجُ أوجانكِ رَسمهُ كلُ أوطاني
ورائحةَ ثوبكِ حورٌ وبحرٌ وأصدافٌ وشريانِ
وأنسامُ أنفاسكِ روضٌ تدلى فكانَ سَماءٌ وأركانِ