نشرة أخبار المجلة

الأحد، 24 يناير 2016

اصمتوا الآن.....محمد الزهري

اصمتوا الآن...... فقد حان دوري بالكلام..... كفاني صامتا مقيد اللسان...... أمتي العربية..... تمزق ثوبها..... إلى قطع صغيرة تحرقها تنازعات..... يقال مرة فكر..... و أحيانا ثورة على الطغيان..... أى ثورة و نحن فينا و ما فينا...... كيف نطالب بالطهر و نحن عنه بعدين بعد الأرض عن السماء...... كيف نطالب بالحوار..... بالمنطق..... و نحن كل حواراتنا سباب..... كيف نطالب بالحب..... بالأمن بالأمان...... و نحن نتربص بضعفائنا...... كيف و ألف كيف..... نطالب بالحرية و نحن يسكن داخلنا ألف ديكتاتور..... كيف و نحن لا نقبل الغير...... لا نضمر الخير..... لازلنا نشتاق الحب...... لازلنا نعاني الجفاء...... نفوسنا جفت...... و جفت على أطفالنا..... أمتي تموت أبشع الموتات....... أصبحت أيادينا ممدودة للسلام .......لكن يباعد بينها ألف ألف إشتعال..... أمتي..... لا تموتي..... أرجوك...... لازال بيننا بعض قليل من العقلاء...... لازال بيننا الضعفاء...... لازال كل عشاق ترابك يعشقونك حد الفناء........ أمتي تمسكي قليلا بالحياة...... سيحدث يوما قريبا أو بعيدا كان...... بأن يعود أبناؤك للعناق...... و يسري بقلوبهم السلام...... و تتحد الأيادي كلها...... لتمسح دموع الضعفاء محمد الزهري