نشرة أخبار المجلة

الأحد، 31 يناير، 2016

غزل العفاف ----بقلمي\\باسم جبار


غزل العفاف
---------------------
عَزِفَ الحرفُ عن تنهيدةِ عشقهِ ..
وراح يَكضمُ ترفعاً أشجانَ دمعهِ...
مالي وحرفُ سيدةٍ فُتِنتُ به ...
فعل فتىً نزقًا.....
أضحى متيمٌ بحلمهِ
وتركُكَ للتي تطوفُ حولَ نعلِكَ..
كما تطوفُ حجيجُ اللهِ بحرمهِ
كم وكم من مرةٍ أرديتُها
تنوحُ ثكلى تكفكفُ لؤلؤءَ الدمعِ
بثوبها ساعةً وساعةً بكمهِ
هذي النساءُ تخيطُ الثوبَ تَجَمُّلا ً
وراحتْ تغزلُ جلبابَها المتعففَ
من شَجيّ حرفِكَ برسمهِ
-----------------------
بقلمي\\باسم جبار