نشرة أخبار المجلة

الاثنين، 15 فبراير 2016

سُندُسٌ بِمَحَّارةِ هَمسِكِ رمزي الناصر

سُندُسٌ بِمَحَّارةِ هَمسِكِ
حَكت لِمشكَاتِك
حَرفاً َرَوِيّا
تُنازِعُ مُرجَانَكِ عَبقاً
وتَبختُراً
أَناخَ زَكِيّا

وتَضُجُّ بأَموَاجِ سِحرَكِ
نَهماً
زُهَاهُ نَدِيّا
يُبعثِرُ خيُوطَ الفجرِ
كَغُصنٍ
تَهادَى أبِيّا
ويَنبِضُُ دَمعَك رَقرَاقاً
ويَشدُو
بِوَجدِي طَرِيّا
يَنسَلُّ بَينَ نَغمِ أضلَاعِي
وَيبَاتُ
صَرحاً عَتِيّا
يُخاتِلُ رِمشَكِ وَيلهبُ نار
َ الشوقِ
عَنكِ صِلِيّا
صَارعا ًلُبّكِ بولهٍ عارمٍ
يَنوءُ
بِطِيفِك قَصِيّا
وَيَنثُركِ جَمالاً سَاحِراً
يَتهادَى
نَبعاً جِثِيًا
ضُمنِي بَينَ أَكنَافِ
جِفنِك
وازرَعنِي فَتِيّا
وذُب فِي بَوتَقةِ رُوحِي
وكُن
لِهَيامِي شَقِيّا
يادُرةَ كونِي يَغارُ البدرُ
مِن
سََنَاك حَفِيّا
يُداعِبُ وَجنَتِيكِ والنجمُ
يَلوحُ
طَرِباً جَليّا
وَيتوّجُك الغَرامُ أُسطُورةً
ويَنثُرُ
بأرضِك حُلِيّا
جُنِنتُ بِكِ يافرقداً آهُ
بِدمِي
مَازال حَيّا