نشرة أخبار المجلة

الاثنين، 15 فبراير، 2016

على شرفة الشوق..في أدب وفلسفة.. أ.عبد القادر زرنيخ. . . نثر..فصحى.


على شرفة الشوق..في أدب وفلسفة..
أ.عبد القادر زرنيخ.
.
.
نثر..فصحى.
.
.
على شرفة الشوق كنت جالسا..
أمتع ناظري بحبيب وقريب
أمعن بآفاق الشوق الحارقة
أتأمل بياضها وجمالها
إنها لوحة مضيئة
.
.
على شرفة الكتابة
كتبت كل الكلمات الوهاجة
كل الحروف الوضاءة
ﻷبلغ مجد التسامي
وزحل اﻷماني.
.
.

تلك شرفة كتاباتي
لوعاتي وأفراحي
شرفة مﻵئكتي
التي أتمتع برسم حبها .
.
.
شرفة أرى بها كل حكاياتي
كل أشواقي ومشاعري الدفينة
أقرأ بها
كل أزماني وعبراتي.
.
.
ليتني أعود ﻷكتب الهوى
وأمزق أوتار الغربة
وأقرأ مابعينيها من أشواق وردية
وأنثرها على دفاتري
كالمﻵئكة
التي تلهمني كل جماليات العالم
وبيان الروعة فيها.
.
.
إنها لاذقيتي.
.
.
توقيع...عبد القادر زرنيخ