نشرة أخبار المجلة

الأحد، 14 فبراير 2016

#‏هئت_لك‬ -------خالد حمدان


‫#‏هئت_لك‬
--------------
رقـيقُ الـمَعَانِي لـقَلْبِي مَلَكْ
فكانَ شُمُوسِي وكنتُ الفَلَكْ
إذا مَـا بَدَا لِي أَقولُ لنَفْسِي
أَهَـــذا ابــنُ آدمَ أمْ ذَا مَـلَـكْ
كــأنَّ جـميعَ الـمَفاتنِ قـالَتْ:
تَـعـالَ تـعـالَ فَـقَـدْ هِـئْتُ لَـكْ
أُجِـيـلُ الـنَّواظرَ فـي حُـسْنِهِ
وثَــغْـرِي يُـــردِّدُ مــا أجـمـلَكْ
وأسـألُ خَـصْرَك حِينَ طَوافِي
عَـلَيه: أيَـا خَـصْرُ مَا أَنْحلَكْ..؟
أَظَـلَّـك حِـيـنَ مَـجِـيئِك غـيمٌ
فـغِـرْتُ مــنَ الـغَيْمِ إذْ ظَـلَّلَكْ
وغــازَلَ وَجْـهَـك حَـبَّـاتُ مَــاءٍ
فـغِـرْتُ مــنَ الـماءِ إذْ غَـازلَكْ
فـلَيْتِيَ مُـلْكُك .. لَيْتَكَ مُلْكِي
فَـيَـفْرحَ كُــلٌّ بـمـا قَــدْ مَـلَـكْ
ــــــــــــــ
خالد حمدان