نشرة أخبار المجلة

الاثنين، 15 فبراير، 2016

((( حبيبتي والفالنتاين ))))الشاعر صباح الجميلي

((( حبيبتي والفالنتاين ))))
( 1 )
لستُ مضطراً هذا العامْ
أن أجمع من كلُّ شفاهِ أمرأةٍ قطعة
ومن كلٌّ جلدِ أمرأةٍ رقعة
فالثوب الذي حاكته السنين
صار يليق بكِ أنتِ ....
وليس غيركِ أنتِ ....
تجعلني أقاتل بجيشِ...
بأرثي .... بتأريخي
كي أجمع الفُ زهرةٍ
والف شمعة...
( 2 )
هذا العام لن اصطف
امام شركات السياحة
لأحظى بتأشيرةِ سفر
أعبر القاراتْ .........
أختزل المسافاتْ .......
أحجز التذكراتْ ........
فأجمل تذكرةٌ
دخولِ قلبكِ
لأناقش في عينيكِ
تأريخ الحضاراتْ
( 3 )
هذا العام ....
لن تدخل أصابعي
سجلات الرمالْ
ولن أرسم قلب حب
على صفحاتِ الرمالْ
كيف وأنتِ معي ...
أنشغل عنكِ ...
وأنتِ لو طالت يدي
حدود خصركِ ...
لكتبت الف قصيدةِ ارتجالْ
(4)
ماذا لو خيروني
بقاربٍ في البندقية
وبين التجوال في عينيكِ
أيهما سأختار .....
كل الالوانِ هناك .....
كل اللوحاتِ هناك ....
كل الضحكاتِ هناك ....
كل الحسناواتِ هناك .....
لكنهم لم يعرفوا سر عينيكِ
فكل رمشٍ فيه الف مدينة
والف قاربٍ .... والف سفينة
والف الهٍ للحبِ يركع
تحت أضواء عينيكِ الحزينة
( 5 )
كيف لي.....
أن اغازل شرنقةً
ومن شعركِ يُنسج الحريرْ
وأن ابحث عن حروفٍ
وأنتِ جسدٌ من كلماتٍ
لم يدخلهُ البحتري
وفشل في صياغتهِ جريرْ
كيف يدهشني... زيارة المتاحف
وانتِ تحفةٌ ....
يبصر بجمالها الضريرْ
وان أقيس وجودكِ في دمي
وأنتِ من علَّمَ الكريات الحمراء
كيف تسيرْ
(6)
كيف لي ...
أن أتبضع شجرة الميلاد
كاذبة اللون ..... لا تتنفسْ
صماء... خرساء
على مقاعدٍ خشبية
تدير احتفالاً ...
كرئيسِ حزبٍ...
أو شيخ مجلسْ
وأنتِ شجرة من صنع الرب
تضحك .... تبتسم
تسكت .... تهمسْ
زكيةٌ كبيتِ الله
شريفةٌ كقبةِ المقدسْ
( 7 )
هذا العامْ ....
لن أحتفلْ بعيد الميلاد
الدنيا من ستحتفلْ
بحبي ... وعشقي
وقراءة قاموس الغرامْ
لن أعلق الزينة
وأشتري الهدايا
وأحلم بعامٍ جديد
فأنتِ كل الزينة
وكل الهدايا
وكل الاعوامْ

الشاعر صباح الجميلي