نشرة أخبار المجلة

الأحد، 14 فبراير 2016

(سألني صديقي الحبيب ) ( الأديب وصفي المشهراوي )


(سألني صديقي الحبيب ) وما كل سؤال سألنيه من قبل أثار انتباهي كسؤاله هذا ! حيث قال : هل لاحظت أو تلاحظ او سوف تلاحظ أن بعض من نراهم من الشباب أو الكهول أو كبار السن لهم وجوه تكاد تقطر من نعومتها وبريقها ونضارتها رقة وحلاوة ! تبدو من خلال وجناتها طلائع السعد . والنور يسطع من ثنايا الجبين ولؤلؤة الصلاح بين جوانبهم ؟! قلت له والله انك لصادق وقد لاحظت هذا من قبل وألاحظه اليوم وسألاحظه ما حييت ! ولا تنس أنت يا صديقي أنك ترى وجوهاً عكس ذلك تماماً عليها غبرة ترهقها قترة ! لكن يجب أن تعرف أن القلب الندي الذي لا يكره ويمتلئ بالحب لكل الناس ويحافظ على دينه وأخلاقه وارتباطه بخالقه ومعاملاته غاية في النبل والجمال لا ترى من هؤلاء الا النور وقد أشع وأضاء والعكس بالعكس ! ( الأديب وصفي المشهراوي )