نشرة أخبار المجلة

الثلاثاء، 16 فبراير، 2016

ومازال الموت ومازال البعث شظاياك *** خالد غلاب


ومازال الموت ومازال البعث شظاياك
***
كان تظــاهر الساسـةِ ،
حول الفجر الكـــــــاذب .
يرفض في عينيــــــــــكِ ثباتي .
ويعمق في صوتك قضبــــاني .
وحيث تربص قــــدرك .
صلى " ألمـــــرت " .
وأم الفجر أسوارا .
من ثمَّ
أنتظرك غزة فوق جياد خشبية .
بلا هـُـــوية .
ولم يبق من الصعب غير جبــــان .
من ثمَّ
كان غراس الدانة في صمتي .
يرجـــرج ضــــــــــعفي .
وما فاق حدودي . يساومني .
وحيث تشققت الريح تهــــاوت .
وحيث نقاط الطمس تظللك
أحتاج إلى صلواتي .
لذا يخاطرني
تفحم دمّي حول زهورك .
والأسلاك الشائــــكة وفي حلقي ،
وحول جروحي .
وحيث تشابــهت الشــمس .
إخترت سمــاءك .
وحيث تفرقــــت الأُسُـد .
تُوّجــــــت الشـــــمس
فــــوق إعصــــارك .
ومازال الموت ، ومازال البعث شظاياك .