نشرة أخبار المجلة

الاثنين، 15 فبراير، 2016

والدي الحنون......علي المالكي من بغداد


والدي الحنون......
ولد في قلعة صالح بالجنوب
عشق ميسان حد الجنون
كشمس الاصيل وهي تحبو للغروب
أطعمنا الرغيف بالسهر والتعب
والوسن غازل جفنه بسؤال وعتب
لماذا سواد الليل لرؤياك يشيب؟؟
لانك احرقت العمر كشمعة تذيب
لتنير القرطاس وتلهم كل اديب
وتزق فينا ابجدية التعليم والتهذيب
والقلم قد اعتذر
بمداد العين الف شكر لك كتب
أنت الرفيق والصديق والاشواق لكل حبيب
حتى صارت مرارة الايام بين يديك شهدا وطيب
انت الثاني بعد الاله الرقيب
وعند الطاعة اول من نهيب
وانت انت الثاني بعد الرب
فتشت الكون فلم اجد مثلك اب
لذا نزلت (وبالوالدين احسانا)
هل هذا من العجب؟؟
وفي حضرتك تنحني القوافي والنحو والادب
لماذا لانكتب عن اباؤنا ايها الشعراء العرب؟؟؟
نعم كتبنا عن حصة الميراث بقلة ادب
كتبنا عن الوصية والحاجه عند الطلب
طوبا لجهنم وقودها الشعراء والحطب
ان كنا كبودلير في الشتم والسب
انا وانتم عقوق
ما قرأنا للسجاد رسالة الحقوق
وهذا لنا لايروق
ونحن كل يوم بوجه صفيق
كفانا متى نفيق ؟؟
عند الجنازة وقت التشيع
وشق الجيوب والعويل والتقريع
هذا الاحسان بين الاموات نشيع
ابي.....
انا ومااملك اليك
عرقي لقبي اسمي لديك
حتى المي نام بين راحتيك
كم تمنيت ان احملك على راسي بنعليك
واطوف بالبيت وانادي (لبيك اللهم البيك)
. ( لبيك اللهم لبيك )
15/2/2016
علي المالكي
من بغداد
.............................................................................
السجاد =هو علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب(عليهما السلام)
صفيق=وقح