نشرة أخبار المجلة

السبت، 12 مارس 2016

قتلتني وتيممت ترابي ***خالد غلاب


قتلتني وتيممت ترابي
***
قالت :
وشريتك للبحر
إلا أن أحكمت هياجي
وصلبتكَ بين دائي ودوائي
قلت :
يا من توضأ الصمت بحرفها
واهتدت أماني
وبات الخوف حول ظلالنا
وتوّجت الشمس فوق انتظاري
مثّلت كالشيطان بسحرِها
ولطمت أشعاري
وقضيتُ فالظلم بلالِها
وحكّمت فأحكمت أغلالـي
ولكم ذكرتكِ
والطير يأكل من رأســي
وبين أحضانِك وداعي
وأممتك
وكلانا يسقـي ربـه خمـرا
وحملتكِ فوق أسراري
وكأن الحروفَ حدودٌ
والشكَ دعائـي
وكأن الطيـر حواقــلٌ
والصبــحَ اعتراضــي
قالت : قتلتني وتيممت ترابي
وجنيتكَ ورميتكَ فوق أعذاري
قلت : وضربت كفـاً بكف
طويت إخلاصي