نشرة أخبار المجلة

الخميس، 10 مارس، 2016

شجرة الورد ..بقلم *** آلاء اسكيف ***


شجرة الورد
وقفت بجانب شجرة ورد
تتامل مابها من الود
رات تقارب الورد كالمد
واحست بحنانه والردود
فحذا بنفسها حزن مديد
فإذا به تذكر الاخ البعيد
سبب الفراق تافه ذبح الوريد
وارادت ان ترى وجه الحميد
فعبرت بخيالها كل الحدود
وتوقفت عند نهر الجدود
فجاة سمعت صوتا من بعيد
ينادي على الناس هل من مزيد
مزيد من المحبة والمودة في الوجود
هالها الصوت الجهور العتيد
فقررت ان تبدأ من جديد
وتوكلت على الله الودود
وازالت مابها من نفس حقود
فأصبحت من اسعد السعود
بقلم *** آلاء اسكيف ***