نشرة أخبار المجلة

الجمعة، 11 مارس، 2016

ظل ذاتي توقيع : سمية العبدو


ظل ذاتي
ظل من ظلال ذاتي
يلاحقني
فإذا بمكنونها يجتاحها
فيسكنها
فيحتويني
أأنت من ألهبت
أشواقي
وحنيني؟
فكم انتظرتك طويلا بعد أيام
وسنين
وصلت متأخرا يا هذا
ألا يكفيني ما ذقته من
حرق الفؤادي
من بدأ التكوين
لأني قد شربت كأس الهوى
فمزقتني
أشواقي وحنيني
وكأني مع الشوق لي
موعد يحرق
أنفاسي
ويغميني
ويرميني وسط دروب الهوى
ويبكيني
فطيفك لا يفارق ذاكرتي
أبدا فالسهاد
يؤرقني
وإني لأحاول وصلك
ولكني
تهت طريقي
فابعد عني
فوصولي إليك معجزة
يا من مزقت أكبادي
فأمست باردة بعد أن
كانت تدفيني
فأنت في نفسي
لست غاية
ولكني أود أن أملك فؤادك
فهذا يكفيني.

توقيع : سمية العبدو