نشرة أخبار المجلة

السبت، 12 مارس، 2016

الحنين للوطن...في أدب وفلسفة أ.عبد القادر زرنيخ.


الحنين للوطن...في أدب وفلسفة
أ.عبد القادر زرنيخ.
.
.
نثر...فصحى...
.
.
في اللاذقية
جل أوطاني
في اللاذقية
أعز ناسي
بها تركت أقلامي وصفحاتي
تركت كتاباتي
ﻷدخل بلاد المهجر.
.
.
من اللاذقية
نبتت أقلامي ورواياتي
لتزهر في المهجر نبراسا
في اللاذقية
تركت آهاتي وأشواقي
وأخذت حبرها
كي أنقشها بين لوحات الخلود.
.
.
في اللاذقية
كتبت كل فلسفات أقلامي
فمن اللاذقية
أضيئت شموع قيمي ورسوماتي
فمابقي لي منها غير الذكرى وأشواقها.
.
.
في اللاذقية
تركت كل أشواقي الغابرة
تركت شراييني
وأوردة أشعاري
فمابقي من الحنين غير كتاباتي في المهجر
مابقي غير صفحاتي في المهجر.
.
.
في اللاذقية
كل أفراحي ومسراتي
حنين للوطن يشدني
فلا بلاد المهجر ولا جنان العالم يشفي حنيني.
.
.
الشوق للوطن
عنوان قصيدتي
فقد رويت حنيني لكل أصقاع العالم
من أزقة بلادي
رسمت نشيد آهاتي
وإيقاع حنيني
فما عادت أصقاع العالم تعنيني
.
.
سأعود ياوطني
وشعلة السلام بيدي
سأعود يا موطني
ونبراس أحلامي مضيئا.
.
.
سأعود حي الصليبة
ﻷروي لك حنيني المستعر
لك ولشوارع حبك وناسك
سأعود وبيدي
نشيد حي الصليبة اﻷبي.
.
.
حي الصليبة
هجرت عنك ولو كان اﻷمر بيدي
ماباعدت بيني وبينك المسافات.
.
.
لاتحزن أيها الحي الكريم
لك بقصائدي كل الذكريات
وبرواياتي كل الحكايات
ستبقى أبيا خالدا مهما طال الزمن.
.
.
توقيع...عبد القادر زرنيخ