نشرة أخبار المجلة

السبت، 12 مارس 2016

ناشطـــــــــــــــه ..ابو منتظر السماوي


/،ـ/،ـ/ ناشطـــــــــــــــه /،ـ/،ـ/
،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـأ،ـ
عَشَقتها وقـــــــد بَدَتْ ناشطه :: بحبّها , بحربها , ساخطـــه
وباليمين علّقَــــــــــــتْ يافطه
فمَــــــنْ دَنا يَرى العَنا باشطه
وفـي الهوى لمن هوى قانطه
،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ فقُلْ لمـــــــــن يرومها يَبتَعِدْ

تُريكَ فـــــــي غرامها سطوةً :: تَمَلّكــــــــــت إذا هَوَتْ قوَّةً
ببدئها ترى بهــــــــــــا نَشوَةً
وعاهداً كأنّهــــــــــــــا سَلوةً
فإنْ مَشيتَ دونهــــــا خطوةً
،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ فللبلا بما جـــــرى فإستَعِدْ
بجمرها سيكتـوي ذي المها :: فلا حجاهُ سالماً لا النُهــــى
مليئــــــــــــةً مكائداً وَالُدَها
فمَــــــــنْ يَرمْ مُعاشِراً أمَّها
يَلْفَ لها خالٌ , يَـــرى عَمَّها
،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ حراسةً لهــــــــا فلا تَرْتَعِدْ
تَحَجَّبَــــــــــتْ بخالها حارساً :: وطرفها إذا بـــــــــدا ناعساً
كسيف بـلْ أمضى تراهُ أساً
فمَـــــــــنْ يُناويها غَدا بائساً
ومـــن حكايات الهوى يائساً
،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ وقولها إنْ هَدَّدَتْ قَولُ جِدْ
أيا مَها فلا تكيديننـــــــــي :: فإننــــــــي امرءٌ وذا ديدني
ومنْ ديانات الهوى أقتنـي
وعنه هذا الدين لا أنثَنــي
وواثقاً به , لـــــــهُ أنحني
،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ،ـ فيا عذولـــي كُفَّ لا تَنتَقِدْ