نشرة أخبار المجلة

الثلاثاء، 26 أبريل 2016

ســفــــــر الـصــــداقـــــــة بقلم الشاعرمحمد الربادي


ســفــــــر الـصــــداقـــــــة
على مذبح النجوى نحــرت الـحــروف
وجئت بطهـر الـثـلـج أدني الـقـطــوف
بـقـلــبي حـيـــاة الـعـاكفـين استقامت
وروحي على كفي تطيل الــوقــوف
تـجـيء ا لـريــاح بـما لا أشـتـهـيــه
ولــون الضياء بـدى يــرص الصـفــوف
تـرى بي عـيــون الجاحــدين عـيــوبا
وتنسى عـيـــوبــا حـولـتـهـا سقوفــا
تـــرى مـن عـيوب الناس ما لا نـراه
وتـهــذي والـعــيــوب بـهــا صـنــوفــا
بـنــا كــل عـيـــب غـيـــر أنــا نـواري
إذا مــا بــدى عيب شهرنــا السـيـوف
نطيل البـقــاء بـجـبـنـا في هــــدوء
كأن الـهـــوى عـنــا أحــب الـعـــزوف
فكمن قذى في العـيـن عـفـنــا رؤاه
وفـيـنا قــذاذتـنـــا تــوطي الأنــوف
أســفت استياء مـن صــديــق عــذول
إذا مـا بــدى عيبي يــدق الـدفــوف
نـصــوح ولكن في غـيـابي كخصمي
وعـنـدي يـحابيني يـسـب الـظــروف
مضى يلعن الدنيا ليرضي حضوري
وعند العذول رجا لشأني الحتـوف