نشرة أخبار المجلة

الجمعة، 22 أبريل، 2016

الرصاصة الأولى الأديب الشاعر نور شحادة


الرصاصة الأولى
يا من رسمت لنا الجهاد سبيلا
وشرعت قانون الفداء بديلا
فوهبت روحك للمعالي حاملا
سيف المروءة و الوفاء سبيلا

يا من كتبت من الدماء قصيدة
أشعلت في نار الحروب فتيلا
و رفعت بيرق عزة في قدسنا
و ملأت في عين الجمال جميلا
اهدي لذكراك الجميلة أحرفا
و أصوغ من ورد البيان فصولا
يا من رسمت دروب عزك مسلكا
والجمع كان محطما وعليلا
الموت ليس بجسم حي ذكره
فلقد بقيت لقدسنا قنديلا
فالعود يعرف ريحه من أصله
و الطيب باق في الورى إكليلا
شرف الثرى في ضمه لرفاتكم
قد كنت دوما للكرام سليلا
الأصل نعم الأصل في عليائه
و الاسم أهدى للوزير خليلا
أنت الذي فيك الوفاء أصوله
ربيت في مهد الرجولة جيلا
جيل الحجارة ذكركم منهاجه
و القدس ترفع هامة تبجيلا
نبقى على عهد الوفاء لذكركم
و يكون عهدك يا وزير جليلا
قد كان حزني في فراقك قاتلا
قتل الفؤاد بحزنه تقتيلا
أنت الوزير رئيس ثورة أرضنا
عد صاحبي صار العناء ثقيلا
أنت الذي يا سيدي نلت العلا
و رزقت في مهد الجنان مقيلا
فالكون يذكركم بصبح مشرق
و الحق أصبح في البلاد ذليلا
فارجع بسيف الحق يزهو عاليا
فالقدس بعدك فصلت تفصيلا